الأمم المتحدة تحذر من أن ارتدادات حرب غزة تشكل خطراً كبيراً على سوريا

img
Advertisements

الأمم المتحدة تحذر من أن ارتدادات حرب غزة تشكل خطراً كبيراً على سوريا

 

حذرت الأمم المتحدة، من أن استمرار العنف في سوريا، إضافة إلى ارتدادات الأحداث في غزة والحرب القائمة، بمثابة “اللعب بالنار”، لأن “مجرد خطأ واحد في التقدير” يمكن أن يؤدي إلى اشتعال الأوضاع في الداخل السوري.

 

قالت نائبة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا نجاة رشدي، اليوم الثلاثاء، وخلال جلسة في مجلس الأمن الدولي حول سوريا: أن للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين عواقب سلبية على سوريا.

 

وأضافت “سمعنا رسالة واحدة وواضحة من كافة الأطراف المعنية مفادها أنها لا تسعى إلى التصعيد. إلا أن هذا الأمر ببساطة لا يكفي، ونحن قلقون للغاية إزاء إمكانية تصعيد أوسع نطاقاً في سوريا، وإن عواقب الأحداث المأساوية في الأراضي الفلسطينية وفي إسرائيل لا تزال تؤثر على سوريا”.

 

وحذرت رشدي الدول المعنية “لعدم اللعب بالنار”، محذرةً من أنه “من شأن خطأ واحد أو قذيفة مدفعية طائشة واحدة أو غارة جوية خاطئة واحدة أن تفجر العشرات من براميل البارود داخل حدود سوريا”.

 

وتابعت: “هناك حاجة إلى ما هو أكثر من حسن النية، وهناك حاجة إلى وقف مستمر للتصعيد، يتم تنفيذه عبر قنوات موثوق بها بين كافة الأطراف المعنية، ومن الضروري ليس تقليص عدد القتلى والجرحى والنازحين بين المدنيين، وتدمير البنية التحتية، بل إنهاؤهما بالكامل”.

 

كما ودعت الى أعلى أقصى درجات ضبط النفس وبذل الجهود بشكل عاجل لتهدئة التوتر الخطير للوضع في سوريا.

وشددت على أن الطريقة الوحيدة لمعالجة الوضع الراهن غير المستدام، تكون من خلال نهج موثوق به تماشياً مع القرار الدولي رقم 2254، بما في ذلك عبر استئناف عمل “اللجنة الدستورية”، ومواصلة السعي إلى “مزيد من المشاركة مع جميع أصحاب المصلحة” في شأن إجراءات “بناء الثقة خطوة بخطوة”.

 

الجدير بالذكر انه وبعد بدء الحرب الإسرائيلية على غزة في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الفائت، قصفت إسرائيل نقاطاً إضافة إلى قصفها المتكرر على مطاري دمشق وحلب، فيما استهدفت فصائل موالية لإيران في الجنوب السوري نقاطاً إسرائيلية عدة مرات، وكذلك تعرضت القواعد الأميركية في سوريا لعشرات الاستهدافات من قبل جماعات مسلحة تتهمها أمريكا بارتباط إيراني.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية