التحديات المالية وارتفاع الأسعار … تحديات قطاع اللحوم في سوريا

img
Advertisements

التحديات المالية وارتفاع الأسعار … تحديات قطاع اللحوم في سوريا

 

تزايدت مؤخرًا مشاكل قطاع اللحوم في سوريا، حيث شهدت الأسعار ارتفاعًا كبيرًا خلال العام 2023، وزادت بنسبة خمسة أضعاف مقارنة بالعام السابق.

في العام 2022، كان سعر الكيلوغرام من اللحم حوالي 60 ألف ليرة سورية، ولكن اليوم وصل سعر كيلوغرام لحم الغنم الهبرة إلى 200ألف ليرة سورية في دمشق وما حولها.

تشير التقارير إلى أن هناك تراجعًا كبيرًا في الإقبال على سوق اللحوم خلال موسم الأعياد ورأس السنة.

ويُعزى ذلك إلى ضعف القدرة الشرائية للمواطنين، حيث أصبح من الصعب على الكثيرين تحمل تكاليف اللحوم المرتفعة، وعلاوة على ذلك، يلاحظ أن البيع في المطاعم أيضًا يشهد انخفاضًا.

حيث يواجه قطاع التجارة في سوريا صعوبات كبيرة، حيث أصبح العمل التجاري شديد الصعوبة بسبب نقص الموارد وارتفاع الأسعار.

وهذا يجعل الكثير من تجار اللحوم يضطرون إلى إغلاق محلاتهم وعرضها للبيع.

تشير التقارير إلى وجود عدة أسباب لهذه الظاهرة، بما في ذلك تراجع المبيعات بسبب ضعف الدخل، بالإضافة إلى فرض ضرائب مرتفعة وملاحقة التجار من قبل الجمارك والتموين.

وتشدد بعض الأطراف المعنية على أهمية السماح بالاستيراد بشكل سلس وسهل للتجار، وتخفيف الضرائب، لكي يتمكن القطاع من التعافي واستعادة حركته الطبيعية.

وإلا فإن استمرار هذه الأزمة مع ارتفاع الأسعار سيؤدي بالتأكيد إلى إغلاق المزيد من المحلات التجارية.

يشير الخبراء الى أن الوضع الحالي في قطاع اللحوم في سوريا يستدعي اتخاذ إجراءات فورية ومناسبة للحد من الأزمة وتوفير الحلول الملائمة.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية