التوتر يعمق جروح سوريا … غارات روسية واستهداف قوات الجيش السوري وعمليات أمنية لقوات سوريا الديمقراطية

img
Advertisements

التوتر يعمق جروح سوريا … غارات روسية واستهداف قوات الجيش السوري وعمليات أمنية لقوات سوريا الديمقراطية

 

في أجواء من الاشتباكات والتوتر، تستمر الأحداث في سوريا بشكل يثير القلق والترقب.

ففي شمال سوريا تشهد قرية الحلوبة في ريف إدلب الجنوبي غارتين جويتين من الطيران الحربي الروسي، مما

يزيد من حدة الوضع في المنطقة.

ورغم عدم ورود معلومات حتى الآن عن الخسائر البشرية، فإن هذه الغارات تفجر قلقًا حقيقيًا بين السكان.

من جانب آخر، يستمر الصراع في منطقة سهل الغاب غربي حماة، حيث تم استهداف قوات الجيش السوري من

قبل عناصر “الحزب الإسلامي التركستاني”.

وقد أسفر هذا الهجوم عن فقدان عنصر لحياته من الجيش السوري وإصابة آخر بجروح بليغة.

ويرى مراقبون محليون بأن هذا النوع من الاشتباكات يكرس التوتر المتواصل في المنطقة ويعكس التحديات

الأمنية التي تواجهها سوريا.

وعلى صعيد اَخر شرقي الفرات، فقد نفذت دورية عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية عملية أمنية في بلدة

أبو حمام بريف دير الزور الشرقي، استهدفت متعاونين مع قوات الجيش السوري.

وقد أسفرت هذه العملية عن اعتقال 3 أشخاص ونقلهم إلى مراكز أمنية تابعة لـ “قسد”.

في حين تتواصل أيضًا عمليات الاعتقال في بلدة سويدان بريف دير الزور الشرقي، حيث تم اعتقال عدد من

الشبان بتهمة التعاون مع قوات الجيش السوري.

وفي سياق متصل، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من القبض على عنصر ينتمي لخلايا تنظيم “الدولة

الإسلامية” في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي.

وقد تم ضبطه وهو يحاول زرع عبوة ناسفة أمام أحد المحلات التجارية.

وفي مدينة منبج بالأمس أيضاً تمكنت قوى لأمن لداخلي / الأسايش في مدينة منبج بتفجير لغم كان معداً

للتفجير ظهر اليوم قرب مدرسة قاسم، وذلك بعد اغلاق كافة الطرق المحيطة، دون وقوع اضرار تُذكر

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية