الجيش اللبناني ينقذ 51 شخصاً معظمهم سوريون بعد غرق مركبهم قبالة سواحل طرابلس

img
Advertisements

الجيش اللبناني ينقذ 51 شخصاً معظمهم سوريون بعد غرق مركبهم قبالة سواحل طرابلس

 

أعلن الجيش اللبناني أمس الأحد 17 كانون الأول، في بيان له عن إنقاذ أكثر من 50 شخصا، غالبيتهم من السوريين، إثر غرق قارب مهاجرين قبالة ساحل طرابلس شمال البلاد.

 

وأفاد بيان الجيش بتوافر معلومات بشأن «تعرّض مركب للغرق مقابل شاطئ طرابلس (شمال) أثناء استخدامه لتهريب أشخاص بطريقة غير شرعية»، وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

 

وأضاف البيان أن “دورية من القوات البحرية في الجيش “تمكنت من إنقاذ 51 شخصا كانوا على متنه، بينهم فلسطينيان و49 سوريا”، موضحا أن “الجيش عمل على إسعافهم بمساعدة فريق من الصليب الأحمر اللبناني”.

 

وغالبا ما تعلن السلطات في لبنان إحباط عمليات تهريب عن طريق البحر، أو إلقاء القبض على مهربين ومهاجرين محتملين.

 

ويسعى اللاجئون الذين يغادرون لبنان عبر القوارب، إلى حياة أفضل في أوروبا، وغالبا ما يتوجهون إلى جزيرة قبرص في شرق البحر المتوسط، على بعد أقل من 200 كيلومتر.

 

ويستضيف لبنان حوالي مليوني سوري، وفقا للسلطات، في حين تم تسجيل حوالي 800 ألف لدى الأمم المتحدة، فيما يعد أعلى عدد من اللاجئين في العالم مقارنة بعدد السكان.

 

وتشير التقارير الى توجه المواطنين اللبنانيين نحو الهجرة أيضاً أسوةً بالسوريين، وخاصة بعد الأزمة الاقتصادية التي تعصف بلبنان منذ العام 2019.

 

هذا وكانت هناك مخاوف من تصاعد عمليات اللجوء من هذه المنطقة نحو الدول الأوروبية، في ظل ما تشهده المنطقة من صراعات وخاصة بعد بدء الحرب الإسرائيلية على غزة والمناوشات الجارية على الحدود مع سوريا ولبنان من تصاعد للاستهدافات.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية