الحكومة السورية ترفع تعرفة الكهرباء والفساد أصبح ضرورة في ظل العجز عن ردم الفجوة بين الأجور ونفقات المعيشة

img
Advertisements

الحكومة السورية ترفع تعرفة الكهرباء والفساد أصبح ضرورة في ظل العجز عن ردم الفجوة بين الأجور ونفقات المعيشة

 

أصدرت وزارة الكهرباء في الحكومة السورية، تعرفة جديدة لأسعار الكهرباء، رفعت فيها مبيع الكيلو الواط الساعي إلى 1900 ليرة سورية، للخطوط “المعفاة من التقنين”، والمشتركين للأغراض الصناعية والحرفية والتجارية والسياحية ومنشآت وغرف الخزن والتبريد، بعدما كانت التعرفة 950 ليرة للكيلو واط الساعي، من دون أن يشمل القرار الاستهلاك المنزلي، بحسب صحيفة “الوطن”.

 

وبين المصدر أن تعرفة المشتركين بمراكز تحويل خاصة لأغراض الاستهلاك المنزلي «الخطوط المعفاة من التقنين» أصبحت 1900 ليرة للكيلو واط الساعي ولكامل الكمية المستهلكة.

 

وأكد أن تعرفة المشتركين للأغراض الصناعية والحرفية والتجارية والسياحية ومنشآت وغرف الخزن والتبريد المرخصة لخزن المنتجات الحيوانية والنباتية وللأغراض الأخرى بلغت 1900 ليرة للكيلو واط الساعي ولكامل الكمية المستهلكة بعدما كانت التعرفة 950 ليرة للكيلو واط ساعي.

 

وبموجب القرار تم تحديد تعرفة الكيلو واط الساعي للمشتركين بمحطات ضخ مياه الشرب ومحطات الصرف الصحي والمشافي العامة والمنشآت التابعة لمركز الدراسات والبحوث العلمية بـ900 ليرة، وكذلك بالنسبة للمشتركين لأغراض الري والإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

 

من جانب آخر يرى رئيس اتحاد العمال في سوريا جمال القادري، أن “الفساد أصبح ضرورة” في ظل تدني الأجور وعجزها عن تغطية نفقات الحد الأدنى للمعيشة.

 

خلال ورشة أقامها “المرصد العمالي للدراسات والبحوث” في دمشق قال “القادري”: “لدينا شبه أجور، فكيف نستطيع مكافحة الفساد؟”.

 

وأضاف أن العامل لا يحصل على راتب بل على “إعانة”، داعياً إلى وضع استراتيجية للتشغيل وردم الفجوة بين الأجور ونفقات المعيشة

من جهتها، أكدت وزيرة التنمية الإدارية في حكومة دمشق سلام سفاف، ضرورة إعادة هيكلة دور الدولة في ضوء التحديات الاقتصادية، وأن دور الدولة يجب أن يتحدد فقط في الجوانب الأساسية الدفاع والصحة والتعليم، ولا يجوز أن تكون أجور الخدمات متساوية بين الفقير والغني.

وخلال الندوة، طالب باحثون بإصلاح سياسة الأجور وفق الدستور، إصدار فئات نقدية متعددة حتى فئة 100 ألف ليرة سورية، وتأجيل تطبيق الدفع الإلكتروني بوجود راتب لا يكفي ليومين، بينما تضاربت الآراء حول إنهاء “الدور الأبوي” للدولة.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية