الخارجية السورية تحذر إسرائيل من مغبة مواصلة ضرباتها على سوريا

img
Advertisements

الخارجية السورية تحذر إسرائيل من مغبة مواصلة ضرباتها على سوريا

 

قالت وزارة الخارجية في الحكومة السورية، مساء أمس الأحد، إن “التمادي الإسرائيلي بالاعتداءات الإجرامية دليل آخر على انهزاميته أمام موقف سوريا الصامد ونهجها المتمثل في دعم قضية الشعب الفلسطيني”.

 

وحذرت وزارة الخارجية في حكومة دمشق، في بيانها، من “مغبة مواصلة الاعتداءات والممارسات الإسرائيلية التي تنتهك القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

 

واستهدفت إسرائيل مطاري دمشق وحلب الدوليين، أمس الأحد فجراً، مما أدى إلى خروجهما عن الخدمة، وذلك بعد أقل من أسبوع على عودتهما إلى العمل.

 

وتعليقاً على استهداف مطاري دمشق وحلب الدوليين للمرة الثالثة خلال أسبوع، ما أدى إلى استشهاد عامل مدني في مطار دمشق وإصابة آخر بجروح وإلحاق أضرار مادية بمهابط المطارين وإخراجهما مجدداً عن الخدمة، قالت الوزارة في بيان، إن استمرار هذه الضربات من شأنه “إدخال المنطقة في دوامة أوسع من العنف الذي يصعب احتواؤه”.

 

وأضاف البيان: “تمادي (إسرائيل) في اعتداءاتها الإجرامية دليل آخر على انهزاميتها وتزايد الهيستيريا التي تشعر بها جراء صمود سوريا في وجه جميع المحاولات التي قامت بها (إسرائيل) وقوى الإرهاب لإضعافها وحرفها عن نهجها المتمثل في دعم الشعب الفلسطيني لتحرير أرضه، وإصرار سوريا على حقها في استعادة الجولان السوري المحتل وتحملها للإجراءات القسرية أحادية الجانب اللاإنسانية واللاأخلاقية التي تفرضها الدول الغربية على الشعب السوري، وقد أضيف إلى كل جرائم (إسرائيل) ما اقترفته من أعمال تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال حربها المدمرة على شعب غزة الصامد” بحسب “سانا”.

 

واعتبر البيان أن “رعاة” إسرائيل أثبتوا “مرة أخرى على مدى الأيام الماضية أن القانون الدولي ومواثيقه.. وسيلة للتغطية على جرائم الحرب الموصوفة والجرائم ضد الإنسانية والفظائع الموثقة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ولا تزال منذ عقود”.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية