العثور عل جثث أبرز متزعمي داعش في حي طريق السد بمدينة درعا

img
Advertisements

كشف مصدر أمني  في دمشق عن العثور على جثث قتلى أبرز متزعمي تنظيم داعش في حي طريق السد في مدينة درعا خلال عمليات التفتيش المستمرة.

وقال المصدر أن الجثث  من بينها جثة محمد قاسم صبيحي المتهم بالانتماء لتنظيم داعش ويعتبر منفذ العديد من الجرائم والمجازر في محافظة درعا  أبرزها مجزرة مخفر شرطة المزيريب بريف درعا الغربي التي فقد فيها 9 عناصر الشرطة السورية حياتهم.

بعد أسابيع من المعارك في حي طريق السد بدرعا البلد ’تمكنت الفصائل المحلية بدعم من اللواء الثامن من السيطرة على الحي اليوم الثلاثاء ,

حيث أكد مصادر محلية أن الفصائل المحلية واللواء الثامن سيطروا على كامل  حي طريق السد بدرعا بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المتهمة بالانتماء وإيواء عناصر من تنظيم داعش التي يقودهم المدعو مؤيد حرفوش الملقب أبو طعجة ومحمد المسالمة الملقّب بـالهفو

وذكرت المصادر أن الفصائل المحلية عثرت في الحي على الكثير من الجثث كانت مغطاة بالتراب، وتمشط الحي والمنطقة بحثاً عن العناصر الهاربة.

وفي سياق منفصل أطلق مسلحون النار على المدعو قاسم الفرح (الحلقي )  في الحي الشمالي من مدينة جاسم يريف درعا الشمالي مما أدى إلى مقتله وفق ما افادته مصادر محلية .

وأضافت المصادر بأن  الحلقي كان يعمل ضمن الفصائل المحلية قبل اتفاقية التسوية والمصالحة مع الاجهزة الامنية السورية برعاية روسية في العام 2018

أقدم مسلحون مجهولون على قتل شاب في بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي من خلال إطلاق النار عليه مباشرة .

حيث أفادت مصادر محلية أن بمقتل الشاب “محمد عبد الرؤوف الزعبي” إثر استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين في بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي.

وأشارت المصادر إلى إن “الزعبي” متهم بالتعامل مع فرع المخابرات الجوية السورية  في المنطقة .

الكاتب علي نابلسي

علي نابلسي

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية