العراق يستعيد عوائل منه ومستشار الأمن القومي العراقي يكشف عن معلومات حول “مخيم الهول” في شمال سوريا

img
Advertisements

العراق يستعيد عوائل منه ومستشار الأمن القومي العراقي يكشف عن معلومات حول “مخيم الهول” في شمال سوريا

 

يعيش العالم اليوم في ظل تحديات أمنية وإرهابية تستدعي تعاونًا دوليًا فعالًا لمواجهتها، وفي إطار هذا السياق، يتصدر مخيم الهول في سوريا عناوين الأخبار، حيث يُعتبر مأوى للعديد من “الإرهابيين” القادمين من مختلف دول العالم.

وبهذا الصدد كشف مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي عن تفاصيل مهمة تتعلق بمخيم الهول في سوريا.

ووفقًا لتصريحاته، يُعتبر هذا المخيم مأوى لعدد كبير من “الإرهابيين” القادمين من مختلف دول العالم، حيث يتواجد فيه إرهابيون من حوالي 60 دولة، ومعظمهم من العراق وسوريا.

وأكد الأعرجي أن عدد الإرهابيين الأجانب يصل إلى 10 آلاف شخص.

وفي إطار الجهود المبذولة للتعامل مع هذا الوضع، أشار الأعرجي إلى أن العراق قد اتخذ قرارًا حكيمًا لضمان أمنه القومي، وذلك من خلال نقل المواطنين العراقيين بشكل طوعي إلى مخيم الجدعة وتأهيلهم وإدماجهم في برامج إعادة التأهيل.

وقد تم نقل 1567 عائلة من مخيم الهول إلى مخيم الجدعة، حيث تمت عمليات تأهيلهم وإعادتهم إلى مناطقهم الأصلية.

وفيما يتعلق بالعمليات القضائية، أشار الأعرجي إلى أنه تم تحويل 2945 متهمًا عراقيًا بالإرهاب إلى وزارة الداخلية لعرضهم على القضاء، وتمت محاكمة معظمهم وفقًا للقوانين العراقية.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك تنسيقًا كبيرًا بين مستشارية الأمن القومي ووزارة الدفاع والبيشمركة، حيث تعمل جميعها وتتعاون دون وجود أي مشاكل.

وفي ختام تصريحاته، أشار الأعرجي إلى أهمية التنسيق مع وزارة الخارجية في قضايا الأمن الهامة، حيث تلعب دورًا حاسمًا في تمثيل العراق أمام العالم وتعكس صورته الحقيقية.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية