قلق امريكي من استغلال المليشيات الإيرانية لعدم الاستقرار في المنطقة وتوجيه هجمات ضد القوات الأمريكية

img
Advertisements

قلق امريكي من استغلال المليشيات الإيرانية لعدم الاستقرار في المنطقة وتوجيه هجمات ضد القوات الأمريكية

 

تشهد المنطقة الشرقية من الشرق الأوسط تصاعدًا متسارعًا في التوترات العسكرية والاشتباكات، حيث تعززت

العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة وإسرائيل وأوكرانيا في الأيام الأخيرة.

فقد أكد وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أن الولايات المتحدة تزوّد إسرائيل بإمدادات طارئة من الأسلحة بنشاط

بهدف تعزيز قدراتها في الدفاع عن النفس.

وفي الوقت نفسه، تواصل الولايات المتحدة دعمها العسكري لأوكرانيا، مؤكدة التزامها بدعم السلطات الحالية في

كييف.

وأثناء مؤتمر صحفي في بروكسل، أعلن رئيس البنتاغون عن عدم مشاركة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في

العمليات العسكرية في أوكرانيا، إلا أنه أكد على استعداد الحلف لدعم السلطات الأوكرانية الحالية.

وأوضح أن الناتو يعتبر تحالفًا دفاعيًا وليس مشتتًا في صراعات، ومع ذلك فإنه سيظل يدعم حق أوكرانيا في

الدفاع عن النفس.

من جهة أخرى، طلبت السلطات الإسرائيلية من الولايات المتحدة تقديم المساعدة المطلوبة، بما في ذلك صواريخ

الاعتراض لمنظومة “القبة الحديدية” والذخائر الأخرى.

وفي السياق ذاته، أفادت تقارير أخبارية بأن العمليات العسكرية في منطقة غزة قد بدأت، حيث أطلقت “كتائب

القسام”، الجناح العسكري لحركة حماس، أكثر من 5 آلاف صاروخ.

وقد شهدت المستوطنات الإسرائيلية اقتحامًا واشتباكات عنيفة بين المقاتلين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية،

مما أسفر عن سقوط ضحايا وجرحى، فضلاً عن أسر عدد من الجنود والمستوطنين الإسرائيليين.

في هذا السياق الحساس، تتواصل الجهود الدبلوماسية والتدخلات الدولية للتهدئة وإيجاد حل سلمي للأزمة.

حيث تسعى الولايات المتحدة للحفاظ على التوازن بين دعمها لإسرائيل وأوكرانيا، مع الحرص على الحفاظ على

قدرات الدفاع الخاصة لكلّ منهما.

من جهة اخرى ذكرت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية في مقال لها أن وزارة الدفاع الأمريكية والبنتاغون يشعرون

بالقلق إزاء استغلال المليشيات الإيرانية لعدم الاستقرار في المنطقة وتوجيه هجمات ضد القوات الأمريكية

المتمركزة في سوريا والعراق.

وأفاد المتحدث باسم العملية العسكرية الأمريكية لمكافحة تنظيم “داعش” في سوريا والعراق، جيفري كارمايكل،

أن القوات الأمريكية في الشرق الأوسط مدركة لنية المتطرفين في استغلال الصراعات وعدم الاستقرار في المنطقة.

وأشار إلى وجود حوالي 900 جندي أمريكي في سوريا و2500 جندي في العراق.

وأضاف “تعمل الولايات المتحدة على تعزيز التواجد العسكري الخاص بها في المنطقة للحفاظ على الأمن

ومواجهة التهديدات الحالية”.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية