القوات الأميركية تتعرض لأكثر من 46 هجمة في العراق وسوريا… ورسائل حازمة من واشنطن

img
Advertisements

القوات الأميركية تتعرض لأكثر من 46 هجمة في العراق وسوريا… ورسائل حازمة من واشنطن

 

التصعيد الأخير في الهجمات على القواعد والقوات الأميركية في العراق وسوريا أثار قلق العديد من الأطراف المعنية.

وفي رد فعل على هذه الهجمات، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، صامويل وربيرغ، أن الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ المزيد من الإجراءات اللازمة لحماية شعبها ومنشآتها.

حيث أنه الأسابيع الأخيرة، تعرضت القوات الأميركية لأكثر من 46 هجمة تشمل طائرات مسيرة وصواريخ في العراق وسوريا، كرد فعل على دعم الولايات المتحدة لإسرائيل في الحرب على غزة.

هذا وتنتشر قوات أميركية في العراق وسوريا بأعداد كبيرة، حيث يقوم حوالي 2500 جندي أميركي في العراق بمهام استشارية للقوات العراقية في مجال مكافحة تنظيم داعش الإرهابي، بينما يتواجد حوالي 900 جندي أميركي في سوريا في عدة قواعد.

وفي ظل هذا الوضع، عبر وربيرغ عن موقف الولايات المتحدة من هذه الهجمات والمخاوف المتعلقة بتصاعد الصراع في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن الرئيس جو بايدن أمر قواته بتنفيذ ضربة جوية للدفاع عن النفس في شرق سوريا لاستهداف منشأة تستخدمها الحرس الثوري الإيراني والجماعات المرتبطة به.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تنفيذ ضربات دقيقة من قبل القوات الأميركية في المنطقة.

فسابقًا، أعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن عن تنفيذ ضربات جديدة وصفها بـ”الدقيقة” على منشآت في شرق سوريا تستخدمها الحرس الثوري الإيراني وجماعات مرتبطة بإيران.

وتم استهداف منشأة تدريب ومخبأ قرب مدينتي البوكمال والميادين شرق سوريا، وتأتي هذه الضربات ردًا على الهجمات المستمرة ضد القوات الأميركية في العراق وسوريا.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية