المحكمة العليا في بريطانيا تصدر حكمها النهائي في قضية ترحيل اللاجئين

img
Advertisements

المحكمة العليا في بريطانيا تصدر حكمها النهائي في قضية ترحيل اللاجئين

 

عندما يتعلق الأمر بقضايا الهجرة وحقوق اللاجئين، فإن الجدل والتوتر يعمان في مختلف أنحاء العالم.

وفي هذا السياق، قررت “المحكمة العليا” البريطانية بعدم قانونية ترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا، في خطوة أثارت جدلاً واستمرت لمدة 18 شهراً.

قضية ترحيل اللاجئين إلى رواندا كانت محل جدل وتوتر طويل، حيث أكدت المحكمة العليا بالإجماع أن رواندا لا يمكن اعتبارها دولة ثالثة آمنة، وأن خطة الحكومة البريطانية في هذا الصدد تعتبر غير قانونية.

وبناءً على تحليلات محكمة الاستئناف، فإن ترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا قد يعرضهم لخطر حقيقي بسوء المعاملة والإعادة القسرية.

تعتمد قرارات المحكمة العليا على القانون الدولي والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، فضلاً عن معاهدات الأمم المتحدة المختلفة.

ومن الجدير بالذكر أن الخطة البريطانية لترحيل اللاجئين إلى رواندا تأتي في إطار جهود الحكومة للحد من الهجرة غير الشرعية وتردع المهربين وطالبي اللجوء من داخل الأراضي البريطانية.

وعلى الرغم من تأكيد بريطانيا على أهمية هذه الخطة في مواجهة التحديات الهجرة، إلا أن قرار المحكمة العليا يعد ضربة لرئيس الوزراء ريشي سوناك، خاصةً قبل الانتخابات العامة المقبلة.

وقد أعرب بعض السياسيين عن رغبتهم في تجاهل قرار المحكمة وترحيل اللاجئين، مما يبرز التوتر المستمر في هذه القضية.

كان من المقرر تنفيذ أول رحلة لتراجئين إلى رواندا في يونيو الماضي، ولكن تم إلغاؤها بسبب الاحتجاجات في لندن وتدخل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية