النزاع في سوريا يشهد تصعيدًا غير مسبوق منذ أربع سنوات

img
Advertisements

النزاع في سوريا يشهد تصعيدًا غير مسبوق منذ أربع سنوات

 

صرح باولو بينيرو، رئيس لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا، بأن النزاع في سوريا يشهد تصعيدًا غير مسبوق منذ أربع سنوات، وأكد أن هناك تجاهلاً تامًا لحياة المدنيين.

وأشار إلى أن عدم احترام القوانين الدولية الإنسانية الأساسية يهدد بتقويض نظام الحماية الدولي نفسه.

وأكد بينيرو أهمية تصرف المجتمع الدولي بشكل أكثر فعالية، حيث قال: “إدارة الأزمة في سوريا أو الاكتفاء بالحفاظ على الوضع الحالي سيؤدي إلى استمرار معاناة الشعب السوري بدلاً من تخفيفها.

ويجب على المجتمع الدولي أن يبذل جهودًا أكبر للتصدي لهذه الأزمة”.

وأشار بينيرو إلى أنه يجب على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته في حماية المدنيين والعمل على تحقيق العدالة والمساءلة للجرائم المرتكبة في سوريا. ودعا إلى تعزيز الجهود المبذولة لإنهاء النزاع وتحقيق السلام في البلاد.

وأضاف بينيرو أن الوضع في سوريا يستدعي تدخلًا فوريًا وحازمًا من المجتمع الدولي لوقف العنف وحماية المدنيين.

كما أشار إلى أنه يجب على جميع الأطراف المعنية الامتثال للقوانين الدولية ووقف استهداف المدنيين والبنية التحتية الحيوية.

وأكد أن حقوق الإنسان يجب أن تكون في صلب الجهود الدولية للتوصل إلى حل سلمي وعادل في سوريا، ودعا إلى تعزيز الدبلوماسية والحوار كسبل للوصول إلى حل سياسي يلبي تطلعات الشعب السوري ويضمن استقرار المنطقة.

وفي الختام، أكد بينيرو على أهمية دعم الجهود الإنسانية في سوريا وتوفير المساعدات اللازمة للمتضررين.

وشدد على أن الوضع الحالي يتطلب تضافر الجهود الدولية لإنهاء هذه الأزمة الإنسانية الخطيرة وتحقيق السلام والاستقرار في سوريا.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية