النقل السورية تعلن استئناف الملاحة الجوية في مطار حلب الدولي

img
Advertisements

النقل السورية تعلن استئناف الملاحة الجوية في مطار حلب الدولي

 

أعلنت وزارة النقل السورية، أمس الأحد، أن استئناف حركة الملاحة الجوية عبر مطار حلب الدولي سيبدأ من اليوم الاثنين، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

 

وأشارت الوزارة في بيانها الى ان “استئناف حركة الملاحة الجوية عبر مطار حلب الدولي سيتم بدءاً من الساعة الثامنة صباحاً من يوم الاثنين 16-10-2023 بعد أن أنجزت كوادر المؤسسة العامة للطيران المدني والشركات الإنشائية المختصة عمليات إصلاح الأضرار التي لحقت به جراء العدوان الإسرائيلي الذي استهدفه ليل السبت الفائت”.

 

وأضاف البيان “إنه يمكن لشركات الطيران إعادة برمجة رحلاتها عبر مطار حلب الدولي بالإضافة لاستمرار مطار اللاذقية أيضاً، ليكونا مطارين بديلين في الوقت الحالي عن مطار دمشق الدولي الذي تجري وتستمر فيه عمليات الإصلاح والترميم للأضرار التي خلفها العدوان الإسرائيلي”.

 

خروج مطار حلب الدولي مجدداً عن الخدمة بعد قصفين إسرائيليين خلال 48 ساعة

 

تعرض مطار حلب الدولي، مساء السبت، لغارات جوية إسرائيلية أدت إلى خروجه عن الخدمة، وذلك وفق ما أكده مصدر عسكري سوري.

 

وأوضح المصدر بحسب وسائل إعلام سورية، أن القصف تسبب في أضرار مادية، مشيراً إلى أن الهجوم وقع من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية.

 

ودوّت أصوات انفجارات سمعت في محيط المطار، وصور وفيديوهات متداولة أوضحت تعرض مطار حلب الدولي لقصف أخرجه عن الخدمة من جديد، بعد ساعات من إعادته للخدمة بعد تضرره بفعل غارة إسرائيلية عليه يوم الخميس الفائت.

 

تأتي الغارات بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي أنه قصف مناطق في سوريا، السبت، بعد إطلاق تحذير من غارة جوية في مستوطنات بهضبة الجولان المحتلة، على خلفية النزاع مع حركة حماس في قطاع غزة.

 

وبحسب المرصد السوري، استهداف المطار جاء ردا على قصف الجولان المحتل ولا علاقة له بوجود شحنة سلاح إيرانية، مطار حلب الدولي خرج عن الخدمة للمرة الثانية خلال 48 ساعة ردا على قصف الفصائل الفلسطينية للجولان المحتل بقذيفة واحد من محافظة درعا.

 

وكانت وزارة النقل في حكومة دمشق، قد أعلنت عودة مطار حلب الدولي إلى الخدمة اعتباراً من أمس السبت، وذلك بعد إصلاح الأضرار التي تسبب بها الغارات الإسرائيلية قبل يومين، في المقابل تستمر أعمال الصيانة في مطار دمشق الدولي.

 

الجدير بالذكر ان مطاري دمشق وحلب الدوليين خرجا من الخدمة الخميس الفائت، بعد ان قام الطيران الإسرائيلي بتنفيذ قصف جوي برشقات من الصواريخ استهدفت مطاري حلب ودمشق الدوليين، ما أدى إلى تضرر مهابط المطارين وخروجهما عن الخدمة.

 

إسرائيل، وفي إعلان رسمي نادر، أقرت مسؤوليتها عن الضربات التي استهدفت مطاري دمشق وحلب الدوليين، الخميس الفائت، وقالت إن هدفها “توجيه رسالة إلى إيران بألا تتدخل في حرب غزة”.

 

وجاءت الضربة الإسرائيلية للمطاريْن وأخرجتهما عن الخدمة، عشية زيارة وزير الخارجية الإيراني حسن أمير عبداللهيان إلى سوريا، مما اضطره للذهاب إلى بيروت، قبل أن يزور دمشق.

 

يشار الى ان الأحداث المتعاقبة في المنطقة بعد عملية طوفان الأقصى التي شنتها حركة حماس ضد إسرائيل، والرد الإسرائيلي العنيف بحرق الأخضر واليابس والسعي للقضاء على حماس يضع المنطقة على صفيح ساخن، ومخاوف من توسع الصدام نحو لبنان وسوريا.

 

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية