انفجار جسم من مخلفات الحرب في حي الأربعين في درعا البلد يسفر عن إصابة 5 أطفال بجروح متفاوتة

img
Advertisements

أسفر انفجار جسم من مخلفات الحرب في حي الأربعين في درعا البلد عن إصابة 5 أطفال بجروح متفاوتة اليوم الخميس .

حيث أفادت مصادر محلية بإصابة خمسة أطفال بجروح متفاوتة في حي الأربعين في درعا البلد، جراء انفجارجسم من مخلفات الحرب في المنطقة.

وفي سياق أخر خرج عشرات المدنيين اليوم الخميس من أحياء طريق السد ومخيم درعا  على خلفية الاشتباكات التي اندلعت منذ ثلاثة أيام بين الفصائل المحلية من أبناء درعا البلد وفصائل من المنطقة الغربية تتبع للجنة المركزية  واللواء الثامن التابع للأمن العسكري من جهة، ومتهمين بالانتماء لتنظيم داعش من جهة أخرى.

كما وأسفرت الاشتباكات المندلعة بين المجموعات المسلحة المحلية وعناصر ينتمون لتنظيم داعش  في حي طريق السد عن وقوع 6 قتلى منذ بدئها.

واعلنت المجموعات المحلية في درعا البلد عن وقف إطلاق نار من جهتها في حي طريق السد ومخيم درعا حتى مساء اليوم الخميس، استجابة للنداءات التي أطلقتها بقية العوائل العالقة من أجل تأمين طريق آمن للخروج من الأحياء المحاصرة في المنطقة.

وأفاد تجمع أحرار حوران أن عشرات المدنيين خرجوا من حي طريق السد ومخيم درعا بعد نداءات جديدة أطلقتها العوائل من الأحياء المحاصرة بسبب الاشتباكات، إلى المناطق البعيدة عن المواجهات.

و جاء خروج المدنيين بعد إعلان مجموعات درعا البلد والمساندة لها من اللواء الثامن عن وقف إطلاق النار منذ مساء أمس الأربعاء حتى مساء اليوم، في حين خرجت تصريحات من مجموعة “مؤيد حرفوش” يعلن فيها عن إلتزامه بوقف إطلاق النار لخروج المدنيين.

وافادت مصادر محلية بتواجد أفراد من منظمة الهلال الأحمر بالقرب من مبنى السرايا دون تقديمهم الدعم للعوائل الخارجة من الأحياء المحاصرة، ودون تجهيز مكان آمن لهذه العوائل.

وأكدت المصادر مقتل الشاب “صلاح لطفي الغزلان” ضمن أحياء درعا البلد، بإطلاق نار مباشر، خلال الاشتباكات التي تجري في المنطقة بين الفصائل المحلية ومتهمين بالانتماء لتنظيم داعش.

وأشارت المصادر المحلية بأن “الغزلان” يعمل ضمن مجموعة “مؤيد حرفوش” المُلقب بـ “أبو طعجة”، والمتهمين بالانتماء لتنظيم داعش.

الكاتب علي نابلسي

علي نابلسي

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية