بعد اندلاعها بثلاثة أشهر…اغلاق لمؤسسات حكومية وأزمة جديدة تظهر بالمحافظة

img
Advertisements

بعد اندلاعها بثلاثة أشهر…اغلاق لمؤسسات حكومية وأزمة جديدة تظهر بالمحافظة

 

تشهد مدينة السويداء في جنوب سوريا موجة من الاحتجاجات التي بدأت قبل ثلاثة أشهر، حيث قام المحتجون بإغلاق مبنى فرع “حزب البعث العربي الاشتراكي” للمرة الثانية بواسطة الإطارات المشتعلة.

وتأتي هذه الاحتجاجات كتعبير عن استمرار الغضب الشعبي واستياءه من سياسات الحزب الحاكم وتعامله التحريضي والعدائي مع المواطنين.

هذا وتزايدت أعداد المحتجين في السويداء، حيث يخرج العشرات من أبناء المحافظة في وقفات احتجاجية يومية.

ويرفع المحتجون خلال تلك الوقفات شعارات ومطالب سياسية، مثل رحيل الرئيس السوري بشار الأسد، والإفراج عن المعتقلين، وتنفيذ القرار الدولي 2254 الذي يهدف إلى تحقيق انتقال سياسي في سوريا.

ويحمّل المحتجون الحكومة الحالية في سوريا مسؤولية الأوضاع الأمنية والاقتصادية المتردية.

على صعيد اَخر قدّم الشيخ حكمت الهجري، رئيس الطائفة الدرزية، دعمه لموقف المحتجين في السويداء، حيث أشاد برقي هذه الاحتجاجات وأكد أنها تهدف إلى إزالة مظاهر الاستبداد والقمع، ونشر الوعي والتآخي والحوار.

واستغرب الهجري تجاهل السلطات لمطالب الشعب، مشيرًا إلى ضرورة توضيح تلك المطالب للمواقع الأممية المختصة للعمل وفق القرارات الدولية المعنية.

وأكد الهجري على أهمية التعددية السياسية ووحدة الوطن السوري، مشيرًا إلى تشكيل توجهات وتجمعات ولجان عمل تسعى جميعها لتحقيق الحقوق وإعادة هيكلة الدولة والاقتصاد وتحقيق العيش الكريم.

وأشار إلى تضحيات الشعب السوري في سبيل القضية الفلسطينية ودعمهم لحقوق الشعب الفلسطيني وتحرير الجولان السوري المحتل.

من جهة أخرى، يعاني أهالي محافظة السويداء من أزمة مائية تتفاقم يومًا بعد يوم، حيث تعجز المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي عن توفير حلول لاحتياجاتهم الأساسية.

كما تعاني المنطقة من تدهور الأوضاع الاقتصادية وارتفاع معدلات البطالة، مما يزيد من توتر المواطنين ويعمق مشاعر الغضب والاستياء.

ويرى العديد من المراقبين والمحللين أن هذه الاحتجاجات في السويداء تُظهر بوضوح أن الشعب السوري يرغب في التغيير وإحداث إصلاحات جذرية في الحكومة الحالية.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية