تحركات عسكرية أمريكية في سوريا …تعزيزات وتدريبات في القواعد الأمريكية بعد انتهاء الهدنة في القطاع

img
Advertisements

تحركات عسكرية أمريكية في سوريا …تعزيزات وتدريبات في القواعد الأمريكية بعد انتهاء الهدنة في القطاع

 

في تطور عسكري جديد، هبطت طائرة شحن أمريكية في قاعدة خراب الجير بريف رميلان شمال الحسكة، محملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية قادمة من العراق.

هذا الهبوط جاء في إطار تعزيزات عسكرية تقوم بها الولايات المتحدة في المنطقة، حسب تصريحات صادرة من وزارة الدفاع الأمريكية.

وأشارت تقارير المرصد السوري إلى أن هذا الهبوط ليس الأول من نوعه، حيث هبطت طائرتي شحن أمريكيتين في القاعدة في وقت سابق، مصحوبة بتحليق للطائرات الحربية في أجواء المنطقة.

ويأتي ذلك كجزء من نشاط مستمر للقواعد الأمريكية في المنطقة وتدريباتها.

هذا وتُعد قاعدة خراب الجير هدفًا لهبوط وإقلاع المروحيات الأمريكية، وقد شهدت نشاطًا متزايدًا في الآونة الأخيرة. وتم استقدام تعزيزات عسكرية عن طريق الجو بمعدل 15 طائرة منذ الحرب الإسرائيلية على غزة.

وتزامنًا مع ذلك، قامت قوات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، بنقل تعزيزات عسكرية ضخمة إلى نقاطها وقواعدها في شرق سوريا، عبر المعبر الحدودي مع العراق.

وتأتي هذه الخطوة في ظل استمرار استهداف القواعد العسكرية التابعة للتحالف الدولي منذ الحرب على غزة.

وقد اتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء هذه الهجمات.

من جانب آخر، سُمعت أصوات انفجارات في القاعدة الأمريكية في ريف الحسكة، نتيجة لإجراء تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية في قاعدة تل بيدر التي تتمركز فيها القوات الأمريكية.

وجرت هذه التدريبات وسط ضرب أهداف وهمية لرفع الجاهزية القتالية للقوات.

وتزامنت التدريبات مع تحليق للطيران الحربي التابع للتحالف الدولي في أجواء المنطقة.

هذا وتعرض مقر تابع للفصائل الإيرانية ضمن مناطق نفوذ قوات الجيش السوري والفصائل الايرانية، في مدينة البوكمال، أمس الجمعة، لهجوم من طائرة مسيّرة، يُرجح أنها أميركية، الى جانب استهداف طائرة مسيرة مجهولة موقعين عسكريين، في كل من الظهرة ومنطقة “عين علي” ببادية محكان بريف دير الزور.

يأتي ذلك بعد قصف صاروخي تعرضت له القاعدة الأمريكية في الشدادي بريف الحسكة، حيث استهدفت القاعدة قذائف صاروخية بشكل عشوائي في محيطها، تزامنت مع سماع أصوات صفارات الإنذار مصدرها القاعدة الأمريكية، ويرجح ان مصدر القصف فصائل مسلحة من العراق او ما تسمي نفسها “المقاومة الإسلامية” في إطار استئناف الهجمات المتصاعدة ضد القوات الأمريكية في سوريا والعراق، وضمن حملة الانتقام لغزة.

الجدير بالذكر بان فصائل مسلحة في العراق عاودت استهداف القواعد الأمريكية في سوريا وذلك بعد انتهاء الهدنة في غزة.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية