تدريبات عسكرية مع قسد وإرسال تعزيزات… الرد الأمريكي على الاستفزازات الإيرانية في سوريا

img
Advertisements

تدريبات عسكرية مع قسد وإرسال تعزيزات… الرد الأمريكي على الاستفزازات الإيرانية في سوريا

 

في الأيام الأخيرة، شهدنا تصاعداً في الأعمال العدائية المتبادلة بين الولايات المتحدة وإيران في سوريا، وذلك في إطار الصراعات الإقليمية القائمة في المنطقة.

وفي هذا السياق، أجرت قوات “التحالف الدولي” وبالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية واستخدام أسلحة ثقيلة في قاعدة عسكرية في تل بيدر بريف الحسكة الشمالي، بهدف رفع الجاهزية القتالية والتصدي لأي هجمات محتملة.

وفي الوقت نفسه، هبطت طائرة شحن عسكرية تابعة للتحالف الدولي في قاعدة خراب الجير بريف رميلان، حاملة معها معدات عسكرية متطورة من ضمنها أسلحة مضادة للطائرات وذخائر ومواد لوجستية.

ويأتي هذا الإجراء في ظل استمرار المجموعات المدعومة من إيران في العراق وسوريا بشن هجمات متصاعدة على قواعد التحالف الدولي، في إطار حملتها للانتقام من الغارات الإسرائيلية على غزة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد تم تسجيل 44 هجوماً على قواعد “التحالف الدولي” في سوريا منذ تاريخ 19 تشرين الأول، وهذا يدل على استمرار التوتر في المنطقة وتصعيد الأعمال العدائية بين القوى المتنافسة.

ويرى محللون بأن هذه التدريبات المشتركة تأتي في اطار جزء من الرد الأمريكي على التصعيد الإيراني في سوريا.

والجدير بالذكر بأن الهجمات الفصائل المدعومة من ايران في العراق وسوريا كانت قد هاجمت القواعد الامريكية في سوريا والعراق وكثفت من هجماتها وذلك بحسب زعمها بانها رداً على الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة ومنذ دخول الهدنة حيز التنفيذ لم تتعرض أياً من القواعد الأمريكية لأية هجمات تُذكر

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية