تركيا تواصل الترحيل القسري للسوريين وفصائلها تستمر بالانتهاكات في عفرين

img
Advertisements

تركيا تواصل الترحيل القسري للسوريين وفصائلها تستمر بالانتهاكات في عفرين

 

تستمر تركيا بسياسة الترحيل القسري للسوريين، الى جانب تركيز الفصائل التابعة لها بالتضييق الممنهج بحق سكان مدينة عفرين.

 

وأشارت تقارير إعلامية بحسب مصادر إدارية عن ترحيل تركيا لنحو 13000 سوري، خلال شهر تشرين الثاني المنصرم، وذلك عبر ثلاث معابر في الشمال السوري.

 

وأوضحت المصادر انه تم توثيق ترحيل 4300 بينهم نساء وأطفال خلال الشهر الفائت، عبر معبر تل أبيض، حيث سلمتهم تركيا للمرتزقة تابعين لها لتقوم الأخيرة بنقلهم إلى مقارها بهدف التحقيق معهم، بالإضافة الى ترحيل السلطات التركية قرابة 5 آلاف شخص عبر باب الهوى شمال إدلب وتسليمهم لمرتزقة هيئة تحرير الشام.

 

وأكدت مصادر إعلامية محلية، انه وبتاريخ 28 تشرين الثاني رحلت السلطات التركية نحو 200 مواطن سوري قسراً عبر معبر باب السلامة، في مدينة إعزاز إلى مناطق شمال سوريا المحتلة وأثناء توجه بعض من المواطنين الكرد إلى مدينة عفرين، أقدم عناصر فصيل الشرطة العسكرية التابعة لتركيا من على حاجز الرباعي بقرية كفر جنة بناحية شران بريف عفرين، بتشليح كل مواطن مُرحل 200 ليرة تركية تحت تهديد الخـطف.

 

من جانبه وثق المرصد السوري لحقوق الانسان، خلال شهر تشرين الثاني، 27 حالة اعتقال تعسفي واختطاف و56 من انتهاك آخر على يد الفصائل الموالية لأنقرة في عفرين.

 

وأضاف أن مسلسل الأزمات الإنسانية والانتهاكات والفلتان الأمني يتفاقم شيئًا فشيئًا، فلا يكاد يمر يوماً بدون انتهاك أو استهداف أو تفجير وما إلى ذلك من حوادث.

 

ويسلط المرصد الضوء في خضم تقريره على الأحداث الكاملة في تلك المناطق والتي تشكل انتهاكاً صارخاً وفاضحاً لحقوق الإنسان.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية