تسوية أوضاع 37 شخصاً في ديرالزور استجابةً لمبادرة قوات سوريا الديمقراطية

img
Advertisements

تسوية أوضاع 37 شخصاً في ديرالزور استجابةً لمبادرة قوات سوريا الديمقراطية

 

بعد مبادرة التسوية التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية في ديرالزور، واستجابةً للمبادرة قام 37 شخصاً من أبناء بلدة “جديدة البكارة” في ريف ديرالزور بتسوية أوضاعهم، متعهدين بعدم تكرار التجاوزات وتصحيح مسيرتهم بحسب بيان لـ”قسد”.

 

يذكر ان ديرالزور شهدت تصعيداً عسكرياً، حيث استغل بعض الأشخاص والجماعات اسم العشائر، وانخرطت في معارك ضد قوات سوريا الديمقراطية في ريف ديرالزور، مدعومين بشكل علني من حكومة دمشق وإيران ومجموعات تسللت من مناطق غرب الفرات الى المنطقة الشرقية للنهر.

حيث قادة “قسد” حملة باسم “تعزيز الأمن” ضد هذه المجموعات المسلحة، وكللت بالنجاح وتمكنت في افشال مخططاتهم التي استهدفت الفتنة وإحداث شرخ بين العشائر و”قسد”.

وجاء في بيان “قسد” الذي أطلعت وكالة صدى الواقع السوري على نسخة منه ما يلي:

 

دير الزور.. استجابةً لمبادرة قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة أبناء بلدة “جديد البكّارة” يبادرون إلى تسوية أوضاعهم

 

استجابة للمبادرة التي أطلقتها قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة بالعفو والصَّفح عمَّن تورَّطوا في الأحداث الأخيرة التي شهدتها المنطقة؛ بادر /٣٧/ شابّاً من أبناء بلدة “جديد البكّارة” في ريف دير الزور الشَّرقيّ إلى تسوية أوضاعهم، وتعهَّدوا بعدم تكرار التجاوزات وتصحيح مسيرتهم.

وتوجَّه هؤلاء الشَّباب بالنِّداء إلى كُلِّ من تورط في توجيه السلاح للأهالي والقوات العسكرية، بالاستفادة من مبادرة قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة وتصحيح المسار والمساهمة في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية