تصاعد محاولات تهريب المخدرات من سوريا إلى الأردن والجمارك الأردنية تحبط عملية تهريب كبيرة للمخدرات

img
Advertisements

تصاعد محاولات تهريب المخدرات من سوريا إلى الأردن والجمارك الأردنية تحبط عملية تهريب كبيرة للمخدرات

 

تعاني الحدود السورية-الأردنية من تحديات جديدة تتعلق بتهريب المخدرات وتجارة المخدرات المزدهرة.

حيث يتم استغلال جميع الطرق والوسائل لتهريب المخدرات، بدءًا من الطائرات المسيّرة التي تُعلن الجيش الأردني إسقاطها من حين لآخر، وصولاً إلى طرق تخبئة المخدرات بأشكال مختلفة، مثل وضعها في أنواع معينة من الفواكه والخضروات.

وتثير هذه الظاهرة قلق السلطات الأردنية، التي تعمل جاهدة على مكافحة هذه الظاهرة الخطيرة.

وقد أعلنت مؤخرًا عن إحباط عملية تهريب كبيرة لأكثر من نصف مليون حبة من مخدر “الكبتاغون” قادمة من سوريا عبر معبر نصيب الحدودي بين البلدين.

هذا وتمكنت الجمارك الأردنية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية من ضبط الشحنة بناءً على معلومات استخباراتية، حيث تم تفتيش الشاحنة بشكل دقيق والعثور على الحبوب المخدرة المخبأة بشكل محكم في أرضية الشاحنة.

وتم تسليم المضبوطات إلى الجهات المختصة لمتابعة التحقيقات.

ومع ذلك، فإن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، حيث يتم ضبط عمليات تهريب المخدرات بشكل مستمر على الحدود السورية-الأردنية.

حيث أعلن مسؤولون أردنيون إلى أن الحدود مضبوطة من جهة المملكة، ولكن سيطرة الحكومة السورية على حدودهم في الجانب السوري ليست كاملة.

من جانبه، أعرب الملك عبد الله الثاني عن قلقه من تصاعد هذه الظاهرة، حيث أشار إلى أن عناصر تابعة لإيران وأفراد داخل الحكومة السورية يستفيدون من تجارة المخدرات في البلاد.

وأكد أن الأردن يقوم بجهود مستمرة لمنع دخول كميات هائلة من المخدرات عبر الحدود.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية