تصعيد الهجمات على مواقع الجيش السوري في البادية الجنوبية والطيران الروسي يضرب أهدافاً للتنظيم

img
Advertisements

تصعيد الهجمات على مواقع الجيش السوري في البادية الجنوبية والطيران الروسي يضرب أهدافاً للتنظيم

 

تشهد البادية الجنوبية في سوريا تصاعدًا ملحوظًا للهجمات التي يشنها تنظيم داعش على مواقع الجيش السوري.

وقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتنفيذ الطيران الحربي الروسي سلسلة من الغارات الجوية استهدفت تلك المواقع في بادية دير الزور الجنوبية، وذلك في محاولة للحد من تمدد ونشاط المرتزقة.

تأتي هذه الهجمات في سياق استمرار العمليات العسكرية لمرتزقة داعش في البادية السورية خلال الفترة الأخيرة، وقد أسفرت هذه الهجمات عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى من الجيش السوري والجماعات الموالية لها.

هذا وتم تسجيل هجومين استهدفا الجيش السوري، حيث أسفر الهجوم الأول الذي وقع في بادية أثريا بريف الرقة الغربي عن مقتل 19 عنصرًا وإصابة 19 آخرين.

وفي الهجوم الثاني، تعرضت حافلة مبيت تقل عناصر في منطقة المحطة الثالثة ببادية تدمر في ريف حمص الشرقي للهجوم، مما أسفر عن مقتل 14 شخصًا وإصابة أكثر من 19 آخرين بجراح متفاوتة.

ويستغل التنظيم الظروف الجوية السيئة لتنفيذ عملياته، حيث تتمركز خلاياه في قلب البادية السورية وينتقلون بحركة متنقلة ومجموعات صغيرة لشن هجماتهم على الجيش السوري، ولا سيما في مناطق البادية في الرقة ودير الزور.

ووفقًا للمصادر المحلية وشبكات الإعلام، فقد قتل أكثر من خمسة أفراد من الجيش السوري، بما في ذلك ضابط برتبة ملازم، في كمين نصبه تنظيم “داعش” لهم يوم الثلاثاء على طريق أثريا – الطبقة غرب الرقة.

حيث يعتبر هذا الطريق أحد الطرق الاستراتيجية الرئيسية في المنطقة، حيث يربط بين مدن حمص وحماة في الغرب بمدينة الرقة في الشرق من سوريا، ومنها يمتد إلى دير الزور والحسكة.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية