تقرير سنوي للخارجية الأمريكية يصنف سوريا من بين الدول الراعية للإرهاب

img
Advertisements

تقرير سنوي للخارجية الأمريكية يصنف سوريا من بين الدول الراعية للإرهاب

 

كشف التقرير السنوي الذي أصدرته الخارجية الأمريكية عن الإرهاب، والذي يستعرض “أكبر التهديدات الإرهابية” في العام الماضي 2022، أنه رغم النجاحات في مكافحة الإرهاب، ظلت الجماعات الإرهابية نشطة ومصممة على الهجوم، وحافظ “داعش” على مشروع عالمي دائم، وصنف التقرير كوبا، إيران، كوريا الشمالية، وسوريا كدول “راعية للإرهاب”.

 

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي عن “الإرهاب”، استمرار تهديدات تنظيم “داعش” في سوريا خلال عام 2022، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تعهدت بمبلغ 107 ملايين دولار لدعم البنية التحتية وغيرها من المشاريع الحيوية في العراق وشمال شرق سوريا.

 

وقال التقرير إنه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، “واصلت المنظمات الإرهابية طوال عام 2022، العمل والحفاظ على ملاذات آمنة في المنطقة، واستمر تنظيم “داعش” وكياناته وتنظيم “القاعدة” والجماعات التابعة له والجماعات المدعومة من إيران في تشكيل أكبر التهديدات الإرهابية لمنطقة الشرق الأوسط”.

 

وأشار التقرير إلى أن إيران لاتزال رائدة في رعاية الإرهاب، حيث سهلت مجموعة واسعة من الأنشطة الإرهابية وغيرها من الأنشطة غير المشروعة، حيث دعمت الأعمال الإرهابية في سوريا وعدة دول من خلال وكلاء وجماعات شريكة مثل “حزب الله”.

 

ولفت إلى أن “فيلق القدس” التابع لـ”الحرس الثوري الإيراني”، لا يزال يدعم تجنيد الإرهابيين وتمويلهم، موضحاً أن إيران قدمت التمويل والتدريب والأسلحة والمعدات للعديد من الجماعات التي صنفتها الولايات المتحدة إرهابية في المنطقة.

 

الجدير بالذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، سجلت 74 هجوماً استهدفت قواتها في سوريا والعراق، منذ 17 تشرين الأول الماضي، من قبل جماعات مسلحة، تتهمها الولايات المتحدة انها على ارتباط بإيران، على خلفية الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية