تنظيم داعش يعود إلى البادية السورية ومقتل 3 عناصر موالية لإيران

img
Advertisements

تنظيم داعش يعود إلى البادية السورية ومقتل 3 عناصر موالية لإيران

 

عودة تنظيم داعش إلى الواجهة في البادية السورية تثير تساؤلات جديدة حول تصاعد نشاطه.

وفي سياق التطورات الأخيرة، تعرضت مجموعات مدعومة من إيران ومتعاونة مع قوات الجيش السوري لهجوم من قبل تنظيم داعش، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أفراد وإصابة آخرين، في هجوم استهدف مقرهم في ريف حمص الشرقي.

ووفقًا للتقارير المتداولة، استهدف التنظيم وخلاياه المقر العسكري لفصيل مدعوم من الميليشيات الإيرانية بقذيفة آر بي جي وأسلحة رشاشة، على أطراف منطقة السخنة في بادية ريف حمص الشرقي.

يعد هذا الهجوم الثالث من نوعه خلال أسبوع، حيث يستهدف مقرات النظام والميليشيات المساندة له.

وفي سياق متصل، شن مسلحون تابعون لتنظيم “الدولة الإسلامية” هجومًا على رعاة أغنام من عشيرة الحديدين صباح اليوم في بادية ريف حماة، قرب الطريق العام في منطقة أثريا.

أسفر الهجوم عن استشهاد أربعة أشخاص من رعاة الأغنام ومقتل عنصرين من التنظيم.

وقام المهاجمون أيضًا بسرقة قطعان الأغنام وحرق جرارين يعودان للرعاة قبل أن يفروا إلى جهة مجهولة.

وأكدت مصادر محلية من أعضاء عشيرة الحديدين أن الاشتباكات وقعت بين رعاة الأغنام والمسلحين، دون تدخل من قوات الجيش السوري.

في الوقت نفسه، أصدرت وزارة الدفاع السورية بيانًا أعلنت فيه تبنيها لهذه العملية ومسؤوليتها عن قتل أفراد التنظيم.

ان تزايد نشاط تنظيم داعش في البادية السورية يدفعنا إلى الاستفسار عن الأسباب وراء هذا التطور المقلق، على الرغم من الجهود الدولية لمحاربة التنظيم وتقليص نفوذه.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية