توقعات أمريكية بازدياد الهجمات على القوات الأمريكية في سوريا والعراق

img
Advertisements

توقعات أمريكية بازدياد الهجمات على القوات الأمريكية في سوريا والعراق

 

حث مسؤولون أمريكيون الإدارة الأمريكية على الاستعداد لأعمال عسكرية إضافية، ردا على هجمات إضافية بالبحر الأحمر أو سوريا والعراق، معتبرين أن واشنطن أعطت الحوثيين ما أرادوا وهو القتال.

 

مايكل مولروي، نائب مساعد وزير الدفاع السابق لشؤون الشرق الأوسط في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، قال إن على “البنتاغون الاستعداد لعمل عسكري إضافي”، مضيفاً “يجب على الولايات المتحدة أن تبدأ التخطيط لزيادة ردنا على المزيد من الهجمات في البحر الأحمر أو سوريا والعراق”، كما “يجب إدراج الحرس الثوري الإيراني في تلك الأهداف”، بحسب رويترز.

 

كما أعرب جيرالد فايرستين، سفير الولايات المتحدة السابق إلى اليمن، عن اعتقاده أن “الولايات المتحدة أعطت الحوثيين ما أرادوه بالضبط وهو القتال”، وأضاف: “لقد كانوا واثقين من قدرتهم على الصمود أمام أي شيء سنفعله. لقد رأوا أنهم يحظون بدعم شعبي”.

 

 وقال فيرستاين: “على المستوى الإقليمي، يعزز ذلك صورة الحوثيين. ويضعهم في الصف الأول من التابعين الإيرانيين في “محور المقاومة”.. “لا ينبغي لنا أن نعطي الحوثيين ما يريدون، وهذا بالضبط ما فعلناه”.

 

وجاءت الضربات العنيفة التي شنها الرئيس الأميركي جو بايدن الى جانب بريطانيا، على اليمن بعد أسابيع من التحذيرات للحوثيين بالتوقف عن مهاجمة السفن في البحر الأحمر.

 

وأعلنت فصائل عراقية، استهداف ثلاث قواعد أمريكية في سوريا، اليوم الأحد، بالصواريخ والطائرات المسيرة.

 

وقالت الفصائل في بيان، مساء الأحد، إنها استهدفت “برشقة صاروخية”، قاعدة “خراب الجير” الأميركية في شمال شرقي سوريا.

 

وأضافت في بيان منفصل، أنها استهدفت قاعدتين في “حقل العمر” النفطي و”القرية الخضراء”.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية