حزب الله اللبناني يعلن مقتل عناصر له بقصف مسيرة في سوريا

img
Advertisements

حزب الله اللبناني يعلن مقتل عناصر له بقصف مسيرة في سوريا

 

قصفت طائرة بدون طيار يرجح أنها إسرائيلية، أمس الأحد، شاحنتين في منطقة القصير قرب الحدود السورية اللبنانية، أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص، بينهم عناصر تابعة لحزب الله اللبناني، في سلسلة من الاستهدافات الإسرائيلية المستمرة على عناصر إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

 

في وقت نعى حزب الله اللبناني مقتل عنصرين من صفوفه قتلا، فجر الأحد، جراء قصف إسرائيلي، استهدف شاحنة في سوريا قرب الحدود مع لبنان، وفق “وكالة الصحافة الفرنسية”.

 

وذكرت وسائل إعلام سورية محلية أن طيران بدون طيار (درون) إسرائيلي قصف شاحنتين كانتا بالقرب من جسر العاصي في القصير بريف حمص، فيما التزمت الحكومة السورية الصمت.

 

وتداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صوراً تظهر شاحنة محترقة بالكامل تندلع منها النيران في موقع الاستهداف بالقصير.

من جانبه أفاد المرصد السوري عن مقتل عنصرين يتبعان لحزب الله اللبناني، باستهداف جوي إسرائيلي قرب الحدود السورية-اللبنانية.

 

ومنذ مطلع العام 2024، نفذت إسرائيل 16 ضربة داخل الأراضي السورية، 10 منها جوية و6 برية، أسفرت عن إصابة وتدمير نحو 34 هدفاً ما بين مستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات.

 

كما تسببت تلك الضربات بمقتل 35 من العسكريين، بالإضافة لإصابة 13 آخرين منهم بجراح متفاوتة، بينهم 7 إيرانيين من الحرس الثوري، و8 من حزب الله، حسب المرصد.

 

في حين أعلن حزب الله مقتل 14 عنصرا على الأقل بنيران إسرائيلية داخل سوريا منذ بدء الحرب في غزة.

 

وفي 3 فبراير الحالي، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري، أن بلاده هاجمت أكثر من 50 هدفا لحزب الله في سوريا منذ بالسابع من أكتوبر الفائت.

 

علماً أنه نادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ الضربات، لكنها تكرر أنها ستتصدى لما تصفها بمساعٍ تبذلها طهران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وكالة صدى الواقع السوري-فدنك Vedeng

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية