زيادة في هجمات إيران على القوات الأميركية و بايدن يحذر المرشد الاعلى “سنرد بقوة”

img
Advertisements

زيادة في هجمات إيران على القوات الأميركية و بايدن يحذر المرشد الاعلى “سنرد بقوة”

 

تواجه الولايات المتحدة الأمريكية تحديًا داخليًا متناميًا فيما يتعلق بالتصدي للوكلاء الإيرانيين الذين يستهدفون

ويهاجمون القوات الأميركية في العراق وسوريا.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، يواجه الرئيس جو بايدن ضغوطًا كبيرة لاتخاذ إجراءات

تجاه هذه الهجمات المتكررة.

ومع ذلك، يدرس بايدن بعناية كل الخيارات المتاحة قبل اتخاذ أي إجراء.

حيث يشعر الرئيس بالقلق من أن الرد على هذه الهجمات قد يؤدي إلى تصعيد التوترات في المنطقة وتفاقم

الأزمة الراهنة في غزة.

وقد حذر بايدن المرشد الإيراني علي خامنئي في تصريحاته الأخيرة بأن أي استمرار لهذه الأعمال التحريضية ضد

القوات الأميركية سيواجه برد قوي من الولايات المتحدة.

التقارير تشير إلى أن أكثر من 20 جنديًا أميركيًا أصيبوا خلال الأيام القليلة الماضية في موجة من الهجمات الجوية

المستمرة على قواعدهم في العراق وسوريا.

وعلى الرغم من ذلك، تؤكد الإدارة الأميركية أنها ما زالت ملتزمة بحماية جنودها وتوفير الدعم اللازم لهم في

المنطقة.

مع تعزيز الولايات المتحدة لوجودها العسكري في الشرق الأوسط، يطالب الجمهوريون في الكونغرس بضرورة

الرد على هذه الهجمات ومعاقبة إيران وحلفائها.

يشدد الجنرال الأميركي المتقاعد جوزيف فوتيل على أهمية اتخاذ إجراءات قوية للتصدي لدعم إيران للجماعات

المسلحة في المنطقة.

الإدارة الأميركية تؤكد أنها لا تزال ملتزمة بحماية جنودها ومصالحها في المنطقة، وتعتبر أنه ينبغي على القوى

الأخرى أن تكون على دراية بالتطورات في الشرق الأوسط.

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد الجمهوريون في الكونغرس أنه ينبغي على الرئيس بايدن الرد على هذه الهجمات، وقد

أعرب الجنرال المتقاعد جوزيف فوتيل، الذي شغل منصب رئيس القيادة المركزية الأميركية، عن دعمه لتعزيز

الوجود العسكري الأميركي في المنطقة واتخاذ إجراءات أكثر قوة للتصدي لتهديدات إيران.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية