شقيقة كيم ترد على كوريا الجنوبية وتسخر من رئيسها … سنعزز قدراتنا النووية شئت أم أبيت

img
Advertisements

شقيقة كيم ترد على كوريا الجنوبية وتسخر من رئيسها … سنعزز قدراتنا النووية شئت أم أبيت

 

في تطورٍ يثير الانتباه، أعربت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي عن ردها على خطاب الرئيس الكوري الجنوبي في ليلة رأس السنة الجديدة، وذلك بعد فترة تأخير.

وقد ألقى الرئيس يون سيوك يول خطابه الذي أبرز رغبته في تحقيق سلام دائم وحقيقي بواسطة القوة، ووضع خطة لتوطيد الاستقرار في المنطقة من خلال إقامة نظام ردع مع الولايات المتحدة.

وجاء في بيان صادر عن كيم يو جونغ، نائب مدير إدارة اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم، في وقت متأخر من الليلة نفسها، أن خطة الردع تعزز مطالب كوريا الشمالية بتعزيز قدراتها النووية بشكل أكبر.

ورحب البيان بالتزام الرئيس يون بمواصلة جهوده المميزة لتعزيز القوة العسكرية لكوريا الشمالية.

وفي إشارةٍ ساخرة، اتهمت كيم يون الرئيس يون بجعل القلق الأمني جزءًا من الحياة اليومية في كوريا الجنوبية.

وتأتي هذه التصريحات بعدما أعلن الزعيم الكوري الشمالي خلال اجتماع الجنة المركزية لحزب العمال عن خطته لإطلاق ثلاثة أقمار صناعية لأغراض استخباراتية وتعزيز قدراته النووية في العام الحالي.

تظهر ردود الفعل المتباينة بين الكوريتين التوتر القائم والتحديات التي يواجهانها.

فبينما يسعى الرئيس الكوري الجنوبي لتحقيق السلام والاستقرار من خلال القوة، تعزز كوريا الشمالية قدراتها النووية كوسيلة للدفاع والردع.

وعلى الرغم من وجود محاولات لتعزيز العلاقات بين البلدين، إلا أن التوترات الأمنية ما تزال تلقي بظلالها على العلاقة بينهما.

تبقى الأمور غير واضحة حول مستقبل العلاقات الكورية، وما إذا كانت الجهود الحالية ستؤدي إلى تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية