طهران بعد مقتل مستشارين لها تتوعد بالرد على أي هجمات تهدد مصالحها في سوريا

img
Advertisements

طهران بعد مقتل مستشارين لها تتوعد بالرد على أي هجمات تهدد مصالحها في سوريا

 

أكدت الخارجية الإيرانية، الاثنين، أن إيران سترد على أي هجمات تطال وجودها في سوريا، وأنها لن تترك أي إجراء ضد قواتها الاستشارية دون رد، وذلك بعد الإعلان مؤخرا عن مقتل ضابطين إيرانيين في سوريا.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني خلال مؤتمر صحفي: “لن يمر أي إجراء ضد مصالح إيران وأمنها، وكذلك قواتنا الاستشارية في سوريا، دون رد، وقد تمت تجربة هذه القضية بالفعل”.

 

وكان قد أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان، السبت الماضي، أن العنصرين “محمد علي عطائي”، و”بناه تقی زاده”، وقالت معلومات إنهما برتبة كولونيل، ورجحت أن يكونا قائدين أساسيين في «فيلق القدس»، قُتلا بقصف إسرائيلي على سوريا.

 

واستهدفت الغارات الجوية الإسرائيلية، بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، مزرعة لـ«حزب الله» خلف فندق الروضة في منطقة السيدة زينب، إضافة إلى مقر آخر في حجيرة بريف دمشق، وتزامن ذلك مع محاولة المضادات الأرضية التابعة للجيش السوري استهداف الصواريخ الإسرائيلية في سماء المنطقة، في حين هرعت سيارات الإسعاف لنقل القتلى والمصابين.

 

ومن جانب أخر كانت ضربة جوية أمريكية قد استهدفت نقاط لمجاميع مسلحة في العراق، تتهمها أمريكا بارتباطها بطهران، أسفرت عن مقتل 5 عناصر من المسلحين.

حيث أكد مسؤول عسكري أمريكي أن قوات بلاده نفذت ضربة جوية على نقاط في العراق، زاعماً أن هذه النقاط هي المواقع التي أُطلقت منها الصواريخ ضد القواعد الأمريكية.

 

ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية عن مصدر أمنى في محافظة كركوك، أنه انفجرت مسيّرة أمريكية في موقع تابع لما تسمى “بالمقاومة الإسلامية العراقية”.

 

بدورها، نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول عسكري أمريكي، قوله الأحد: “إن الولايات المتحدة نفذت ضربة للدفاع عن النفس في العراق ضد تهديد وشيك في موقع إطلاق طائرات مسيرة”.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية