عفرين.. مدينة تعاني من الانتهاكات والتجاوزات

img
Advertisements

عفرين.. مدينة تعاني من الانتهاكات والتجاوزات

 

تشهد مدينة عفرين المحتلة في سوريا سلسلة من الانتهاكات والتجاوزات التي تؤثر على حياة المواطنين وتهدد استقرار المنطقة.

وتعكس هذه الأحداث المأساوية تدهور الوضع الأمني والاقتصادي في المدينة، مما يثير استياء السكان ويدفعهم للتعبير عن غضبهم واحتجاجاتهم.

أحد الانتهاكات الأخيرة التي وقعت في عفرين بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، هو بيع محل تجاري لمسلح ينحدر من الغوطة الشرقية، وذلك بمبلغ مالي قدره 1400 دولار أمريكي.

ولا يقتصر الأمر على ذلك، فقد تم أيضًا بيع منزل آخر في نفس الحي بمبلغ 1000 دولار أمريكي.

هذه الأحداث تنطوي على تحويل ملكية العقارات بطرق غير قانونية وبأسعار متدنية، ما يؤثر على حقوق المواطنين الأصليين ويزيد من حالة عدم الاستقرار في المدينة.

بالإضافة إلى ذلك، تشهد عفرين تجاوزات أخرى تشمل فرض إتاوات مالية على المزارعين خلال موسم الزيتون، حيث يتم فرض تكاليف مرتفعة على المزارعين لاستخدام أراضيهم الخاصة.

هذه الإتاوات تفرضها فصائل مسلحة مثل “العمشات” و”الشرقية”، وتسبب استياءًا واسعًا بين أهالي القرى المتضررة. وللأسف، يواجه المواطنين تهديدات من قبل الشرطة العسكرية عند تقديمهم شكاوى بشأن هذه التجاوزات.

لا يقتصر الأمر على ذلك، ففصيل “الشرقية” قد قام بسرقة محصول الزيتون من قرية مسكة، كما تم سرقة الزيتون من قبل عناصر حاجز في مدخل القرية.

وبحسب مراقبين فإن هذه الحوادث تعكس سوء الأوضاع الأمنية والاقتصادية في المدينة، وتفاقم الظروف الصعبة التي يعيشها السكان.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية