فجوة واسعة وكبيرة بين متطلبات المعيشة ودخل المواطن السوري في ظل عجز حكومي

img
Advertisements

فجوة واسعة وكبيرة بين متطلبات المعيشة ودخل المواطن السوري في ظل عجز حكومي

 

يرى عضو “مجلس الشعب” زهير تيناوي، في معرض الحديث عن إنجازات الحكومة لتحسين الواقع المعيشي للمواطن خلال العام الماضي أنها نجحت في جوانب معينة ولم تنجح في جوانب كثيرة مثل تحسين مستوى المعيشة، وتحقيق عدالة التقنين الكهربائي الى جانب عدم نجاحها في ضبط الأسعار والأسواق التي شهدت فوضى غير مسبوقة خلال العام الماضي، في حين نجاح حكومي بموضوع ضبط سعر الصرف إلى حد ما خلال العام الماضي رغم القفزات التي حصلت في سعر الصرف، بحسب صحيفة “الوطن”.

 

وأشار “تيناوي” إلى أن معظم المقترحات التي صدرت لتحسين الواقع المعيشي لم توفق الحكومة بتنفيذها لذا رأينا أن هناك فجوة واسعة وكبيرة ظهرت بين متطلبات المعيشة ودخل المواطن ولم تستطع الحكومة ردم أو تجاوز هذه الفجوة.

 

كما أوضح ” تيناوي” إن المطلوب من الحكومة خلال العام الجديد، العمل على ضبط الأسعار وتثبيتها، ومراقبة الأسواق بكل مفاصلها.

 

ودعا تيناوي إلى تفعيل “التدخل الإيجابي” عبر “المؤسسة السورية للتجارة”، “وأن يكون هذا التدخل حقيقياً على أرض الواقع، باعتبار أنها من المفترض أن تكون صمام الأمان في ظل الظروف الصعبة”.

 

وأشار تيناوي إلى أن الأسعار في بعض صالات “السورية للتجارة” تعتبر مرتفعة، وتزيد عن الأسعار المتداولة في السوق، وفق صحيفة “الوطن”.

 

وشدد البرلماني على ضرورة دعم الحكومة المزارع بشكل أساسي بالأسمدة والمحروقات بالشكل الكافي، لتفادي اللجوء إلى شرائها من السوق السوداء بأسعار مرتفعة، مما يؤثر بالنهاية في المستهلك.

 

الجدير بالذكر ان المواطن السوري يعاني أزمات معيشية واقتصادية جمة الى جانب صعوبة في توفير الوقود وانقطاع الكهرباء في ظل الأداء الحكومي الضعيف أو تنفيذ الوعود لحل هذه الأزمات منذ أكثر من عشر سنوات.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري Vedeng

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية