فصائل مسلحة في العراق تتبنى هجوماً على قاعدة أمريكية

img
Advertisements

فصائل مسلحة في العراق تتبنى هجوماً على قاعدة أمريكية

 

أعلنت فصائل مسلحة عراقية تطلق على نفسها “المقاومة الإسلامية”، أمس الاثنين، تبنيها هجوماً جديداً، استهدف قاعدة عين الأسد الأمريكية في محافظة الأنبار العراقية، رداً على ما وصفقته بالجرائم التي ترتكبها إسرائيل في غزة.

 

يأتي هذا الهجوم عقب هجومين استهدفا قاعدة الحرير في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، وقاعدة التنف جنوب سوريا.

 

وبلغ عدد الهجمات التي شنتها ما تصفهم الولايات المتحدة بوكلاء إيران على مواقع أمريكية في سوريا والعراق الى نحو 65 هجوماً.

 

وقالت الفصائل المسلحة في بيانها: “ردا على الجرائم التي يرتكبها العدو بحق أهلنا في غزة، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية في العراق، قاعدة الاحتلال الأمريكي “عين الأسد” غرب العراق، بطائرة مسيّرة، وأصابت هدفها بشكل مباشر”.

 

وأصيب ما يقارب 60 جندياً أميركياً في الهجمات التي تشنها الجماعة منذ 17 تشرين الأول/ أـكتوبر الفائت أي بعد نشوب الصراع في غزة.

 

وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الخميس الماضي، أن 58 هجوما استهدفت القوات الأمريكية من قبل من وصفهم بـ”وكلاء إيران في العراق وسوريا” منذ 17 أكتوبر الماضي، موضحة أن 27 هجوما وقع في العراق، بينما وقع 31 هجوما في سوريا.

 

وتشن فصائل عراقية مسلحة تسمى نفسها “المقاومة الإسلامية في العراق” هجمات شبه يومية على مواقع وقواعد القوات الاميركية في سوريا والعراق، رداً على الموقف الاميركي تجاه الحرب الدائرة في قطاع غزّة، ودعم الولايات المتحدة المباشر لإسرائيل.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية