قتيلين جراء غارة إسرائيلية على منطقة البحوث العلمية في محيط دمشق

img
Advertisements

قتيلين جراء غارة إسرائيلية على منطقة البحوث العلمية في محيط دمشق

 

شن الطيران الحربي الإسرائيلي، مساء اليوم، غارات استهدفت مواقع بريف دمشق الغربي، وسمع دوي انفجارات متتالية في محيط منطقة الديماس بريف العاصمة السورية دمشق، جراء اعتداء إسرائيلي على عدد من النقاط في محيط المنطقة، وهي الضربة الرابعة لإسرائيل على الأراضي السورية خلال اسبوع.‎

 

ونقلت الوزارة عن مصدر عسكري، أنه “حوالي الساعة 30 :21 مساء اليوم شن العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفاً عدداً من النقاط في محيط دمشق”. 

وأسفرت الغارة عن “إصابة مدنيين اثنين بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”، وفق الوزارة. 

ووفق المعلومات الأولية، فقد طال القصف منطقتي جمرايا والدّيماس غرب دمشق. 

 

من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان “استهدف ما لا يقل عن 4 صواريخ إسرائيلية، منطقة البحوث العلمية في جمرايا بدمشق، مما أدى لاندلاع النيران في الموقع”.

وأضاف المرصد أن الموقع المستهدف هو مستودع للسلاح تابع لحزب الله اللبناني، في إطار الحرب الإسرائيلية المتجددة مع حز ب الله، وهناك قتيلين في موقع المستودع وجريحين مدنيين بشظايا صواريخ الدفاعات الجوية.

وتابع المرصد، اليوم إسرائيل تعود لاسـتهـداف المستودعات خلافا لنهجها في الفترة الأخيرة التي ركزت فيها على قـتل الشخصيات.

كما جرى استهداف الأراضي السورية 4 مرات خلال هذا الأسبوع من قبل إسرائيل لإدخال سوريا على خط الاشـتـبـاكات ما بين حـز ب الله وإسرائيل، والـمعـارك امتدت إلى الداخل السوري أكثر منها في الأراضي اللبنانية.

تأتي الضربات بعدما افاد المرصد، بإن غارات جوية إسرائيلية أسفرت الجمعة عن مقتل 52 شخصا في حلب (شمال)، من بينهم 38 عسكريا وسبعة أعضاء في حزب الله اللبناني المدعوم من إيران، وهي  أعلى حصيلة قتلى في صفوف الجيش السوري جراء ضربات إسرائيلية منذ بدء الحرب بين إسرائيل وحماس في 7 تشرين الأول.

 دمشق ومحيطها اسـتهـدفـت من قبل إسرائيل 30 مرة منذ الحـرب على غزة.

 

وكالة صدى الواقع السوري-فدنك Vedeng

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية