قسد: لم نطلب من أميركا حمايتنا.. واتخذنا التدابير للرد على تركيا

img

بعد تحذيرها من أن أنقرة تحضر لهجمات جديدة وتوغل بري في الشمال السوري، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أنها لم تتلق أي عرض من قبل الأميركيين بخصوص العملية العسكرية التركية.

 

وقالت في تصريحات لـ”العربية/الحدث”: “لم نطلب من الأميركيين حمايتنا واتخذنا التدابير اللازمة للرد على القوات التركية”.

 

فيما كشفت أنها علقت عملياتها ضد تنظيم “داعـ.ـش” بسبب القصف التركي، مؤكدة أنها لم توقف التنسيق مع التحالف الدولي.

 

كما أضافت أنها منشغلة بصد الهجوم التركي وأي عودة لنشاط “داعـ.ـش” تتحمله الدول الصامتة.

 

رفض دولي

يذكر أن قائد قسد، مظلوم عبدي، كان حذر خلال مؤتمر صحافي، في وقت سابق اليوم، من أن تركيا تحضر لهجمات جديدة وتوغل بري، مضيفاً أن أنقرة أبلغت الفصائل السورية الموالية لها للاستعداد والمشاركة.

 

غير أنه أكد أن قواته “جاهزة لصد أي هجوم بري والدفاع عن المنطقة وسكانها”، بعد أن أوقفت مؤقتاً عملياتها ضد “داعـ.ـش”.

 

وشدد في الوقت عينه على أن هناك رفضاً دولياً للهجمات التركية، لكن تلك المواقف غير كافية لإيقافها.

يشار إلى أن المبعوث الأميركي إلى المنطقة، نيكولاس غرانجر، كان الجمعة أن بلاده لم تعطِ موافقة لأنقرة من أجل شن عمليتها العسكرية.

 

كذلك نددت موسكو بهذا التصعيد العسكري التركي في الشمال السوري.

 

ضربات جوية وقصف مدفعي

فيما جددت تركيا التأكيد أن عملياتها العسكرية مستمرة في الشمال العراقي والسوري على السواء ضد القوات الكردية . وأعلن وزير دفاعها، خلوصي آكار، أن عملية “المخلب – السيف” التي أطلقتها بلاده الأحد الفائت، مستمرة براً وجواً.

 

وكانت أنقرة قد أطلقت منذ الأحد سلسلة من الضربات الجوية والقصف المدفعي المتواصل، ضد مواقع لحزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية في شمال العراق وسوريا والتي خلفت ضحايا وجرحى واستهداف للبنى التحتية في شمال وشرق سوريا  بعدما اتهمتهما بالمسؤولية عن تفجير عبوة ناسفة في 13 نوفمبر بإسطنبول، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 بجروح, على الرغم من عدم تقديم أي دليل يثبت ما تدعيه تركيا.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوريvedeng

الكاتب ماهر ماملي

ماهر ماملي

مواضيع متعلقة

اترك رد

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية
%d مدونون معجبون بهذه: