قصف وتصعيد في الشمال السوري والوفد الأممي يغادر ريف ادلب تحت الضربات

img
Advertisements

قصف وتصعيد في الشمال السوري والوفد الأممي يغادر ريف ادلب تحت الضربات

 

في ظل التطورات الأخيرة التي تشهدها مناطق إدلب وحماة في سوريا، غادر وفد من الأمم المتحدة مدينة

سرمين بعد سقوط قذائف قرب مكان تواجدهم.

وكان الوفد في جولة في مدينة سرمين وبلدة النيرب قرب مدينة سراقب التي تسيطر عليها قوات الجيش

السوري.

في سياق مشابه، تعرضت قرية ناعور شطحة في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي لقصف بثلاث

قذائف صاروخية أطلقتها هيئة تحرير الشام الارهابية.

وقد تم توثيق استشهاد أربعة أشخاص، بما في ذلك امرأة، جراء القصف المدفعي الذي نفذته قوات الجيش

السوري على الأحياء السكنية في مدينة إدلب.

بالإضافة إلى ذلك، قامت هيئة تحرير الشام بشن هجمات على مدينة القرداحة وبلدة شطحة في سهل الغاب

بريف حماة باستخدام صواريخ الراجمات.

وأيضاً قامت المدفعية التركية بقصف مواقع قوات الجيش السوري في مدينة سراقب ومحيطها.

من جهة أخرى، نفذ الطيران الحربي الروسي غارتين جويتين استهدفتا محيط بلدة البارة في جبل الزاوية بريف

إدلب الجنوبي، وقامت قوات الجيش السوري بقصف محيط بلدة الفطيرة ومناطق أخرى في ريف إدلب الجنوبي

بقذائف المدفعية الثقيلة.

ووفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، نفذ الطيران الحربي الروسي ثلاث غارات جوية استهدفت محيط قرية

عرب سعيد في ريف إدلب الجنوبي، وتعرض محيط قرية كفرنوران في ريف حلب الغربي ومحيط بلدة معارة

النعسان في ريف إدلب الشمالي لقصف قوات الجيش السوري.

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية