Site icon Vedeng

كلوب: لا يمكن منافسة «سيتي» بعد قدوم هالاند

Advertisements

أقرّ مدرب «ليفربول» يورغن كلوب، بأن وصول الهداف النرويجي إيرلينغ هالاند إلى «مانشستر سيتي»، جعل مهمة إحراز لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم فائقة الصعوبة.

وكان تتويج «ليفربول» بلقب الدوري في موسم 2020، الأول له في 3 عقود، قد خرق هيمنة «سيتي» على «البريميرليغ» في السنوات الخمس الأخيرة، لكن رجال المدرب الإسباني بيب غوارديولا، تفوقوا مرتين بشق الأنفس بفارق نقطة عن «ليفربول»، في 2019، والموسم الماضي.

ويستقبل رجال المدرب الألماني (السبت) غريمهم «سيتي» للمرة الأولى هذا الموسم، وهم على بعد 13 نقطة من حامل اللقب. ويحتل «ليفربول» المركز الحادي عشر في أسوأ بداية له في 10 سنوات، لكنه لعب مباراة أقل من «سيتي» ثاني الترتيب بفارق نقطة عن «أرسنال».

ووصف كلوب، النرويجي هالاند (22 عاماً)، صاحب 20 هدفاً في 12 مباراة، بأنه «أفضل مهاجم في العالم»، فيما يعاني مهاجمه الأوروغوياني داروين نونييس، القادم بصفقة خيالية، للتأقلم مع الفريق الأحمر.

وتابع كلوب في مؤتمر صحافي (الجمعة): «لا يمكن لأحد التنافس مع (سيتي). تملك أفضل فريق في العالم، وتضم أقوى مهاجم في السوق. مهما كلف الأمر تقوم بذلك».

وفيما انتقل هالاند من «بوروسيا دورتموند» الألماني، بعد دفع البند الجزائي البالغ 60 مليون دولار، كانت صفقة نونييس أعلى، علماً أن مجمل انتقال هالاند قد يصل إلى 212 مليون دولار مع احتساب مصاريف الوكلاء، والمكافآت والرواتب.

وينظر كلوب بإعجاب إلى هالاند «الجنوني» منذ مواجهته مع فريقه السابق «سالزبورغ» النمساوي في دوري أبطال أوروبا عام 2019، «حتى عندما كان يافعاً جداً، يمكنك أن ترى أن إمكاناته كانت جنونية. انشغلنا بالفعل في التفكير به. كيف يمكن إيقافه؟ لقد سجّل في جميع الأحوال».

وأضاف المدرب الألماني: «جسدياً، فرض معايير جديدة. الجمع بين القوتين البدنية والفنية، وعيه اللافت، وتمركزه في الملعب كان استثنائياً».

وفيما كان فوز «ليفربول» على «سيتي» 3-1 في مباراة درع المجتمع في أغسطس (آب)، قد بشّر بإمكانية مبارزة أخرى هذا الموسم، تراجع «ليفربول» بشكل كبير مذذاك الوقت.

ولم يخسر «سيتي» في 13 مباراة في الدوري المحلي ودوري الأبطال، فيما فاز «ليفربول» مرتين في الدوري في 8 مباريات.

Exit mobile version