Site icon Vedeng

«لا ليغا»: فينيسيوس يقود ريال مدريد لتقليص الفارق مؤقتاً مع برشلونة

Advertisements

«لا ليغا»: فينيسيوس يقود ريال مدريد لتقليص الفارق مؤقتاً مع برشلونة

 

حقق ريال مدريد حامل اللقب، المطلوب عندما قلب تأخره أمام ضيفه إسبانيول إلى فوز صريح 3 – 1، بقيادة مهاجمه البرازيلي فينيسيوس جونيور، قلّص به الفارق مؤقتاً إلى 6 نقاط مع برشلونة المتصدر، السبت، في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وهذا الفوز الأول للفريق الملكي بعد تعادلين في آخر مباراتين مع أتلتيكو مدريد وريال بيتيس المنافسين على التأهل إلى البطولات الأوروبية، وبينهما خسارة ضد برشلونة 0 – 1 في ذهاب نصف نهائي الكأس، علماً بأن الأخير الباحث عن لقبه الأول في الدوري منذ 2019، يحل على أتلتيك بلباو الأحد، قبل الكلاسيكو المنتظر مع ريال الأسبوع المقبل.

 

وخاض بطل أوروبا 14 مرّة، المباراة بغياب مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة (35 عاماً)، أفضل لاعب في العالم، بسبب إصابة في كاحله.

 

وأجرى الإيطالي كارلو أنشيلوتي 3 تغييرات على تشكيلته التي تعادلت مع بيتيس، فغاب بنزيمة المصاب وحلّ بدلاً منه الكرواتي المخضرم لوكا مودريتش. ولعب البرازيليان فينيسيوس جونيور ورودريغو في المقدمة إلى جانب الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي، وعاد داني كارفاخال إلى مركز الظهير الأيمن بدلاً من لوكاس فاسكيس، ولعب ناتشو فرنانديس بدلاً من الألماني أنتونيو روديغر في قلب الدفاع.

 

وبشكل مفاجئ، افتتح خوسيلو التسجيل باكراً بتسديدة يسارية رائعة في الزاوية العليا البعيدة للحارس البلجيكي المتفرّج تيبو كورتوا، بعد تسلمه عرضية من الجهة اليمنى لروبن سانشيس، الذي تفوّق على الفرنسي إدواردو كامافينغا (8).

 

وبمجهود فردي، عادل فينيسيوس جونيور مراوغاً على الجهة اليسرى، قبل أن يخدع الدفاع باجتياح عرضي وتسديدة أرضية مباغتة في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس فرناندو باتشيكو (23). ورفع اللاعب الموهوب رصيده إلى 19 هدفاً مع ريال هذا الموسم في مختلف المسابقات.

 

وقلب ريال النتيجة بعرضية ذكية من لاعب الوسط الفرنسي أوريليان تشواميني، عكسها عرضية قوية بمساعدة العارضة قلب الدفاع البرازيلي إيدر ميليتاو (39). وسجّل ميليتاو كل أهدافه الستة لريال مدريد في الدوري برأسه، بينها أربعة هذا الموسم.

 

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، زرع البديل ماركو أسنسيو هدفاً ثالثاً لريال مدريد، بتسديدة يسارية جميلة من داخل المنطقة بعد مجهود من ناتشو (90 + 3). وكاد فالفيردي يضيف الرابع بعد ثوانٍ، بيد أن تسديدته القوية أبعدها الحارس إلى ركنية.

 

وهدأ ريال من إيقاع المباراة وأوصلها إلى برّ الأمان، قبل تفرغه لمباراة الأربعاء ضد ليفربول الإنجليزي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، متسلحاً بفوزه الكبير على أرض خصمه 5 – 2 ذهاباً.

 

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوريvedeng

Exit mobile version