لليوم 82 على التوالي … استمرار الاحتجاجات في السويداء وتعرض مبنى للهجوم من قبل مسلحين

img
Advertisements

لليوم 82 على التوالي … استمرار الاحتجاجات في السويداء وتعرض مبنى للهجوم من قبل مسلحين

 

تعرض مبنى فرع “حزب البعث” في مدينة السويداء لهجوم من قِبَل مسلحين مجهولين، حيث تم استخدام القنابل والأسلحة الخفيفة.

وقد قامت قوات حماية الفرع بالرد على مصدر الهجوم دون ورود تقارير عن وقوع خسائر بشرية أو مادية.

في سياق آخر، قام بعض المواطنين بإغلاق الطرق الفرعية داخل مدينة السويداء احتجاجًا على الظروف الخدمية والمعيشية في البلاد.

وقد تم إشعال الإطارات المطاطية على طريق دمشق-السويداء في بلدة عتيل وأمام فرع حزب البعث في السويداء، مطالبين بإغلاقه بشكل كامل والبدء في إضراب شامل في المحافظة.

تأتي هذه الاحتجاجات كتعبير عن استمرار الغضب الشعبي والاستياء من سياسات الحزب الحاكم وتعامله التحريضي والعدائي مع المواطنين.

وقد شهدت السويداء زيادة في عدد المحتجين، حيث يخرج العشرات من أبناء المحافظة في وقفات احتجاجية يومية.

يطالب المحتجون برحيل الرئيس السوري بشار الأسد، والإفراج عن المعتقلين، وتنفيذ القرار الدولي 2254 الذي يهدف إلى تحقيق انتقال سياسي في سوريا. كما يحمّلون الحكومة الحالية مسؤولية الأوضاع الأمنية والاقتصادية المتردية.

من جانبه، قدم الشيخ حكمت الهجري، رئيس الطائفة الدرزية، دعمه لموقف المحتجين في السويداء وأشاد برقي هذه الاحتجاجات وأكد أهميتها في إزالة مظاهر الاستبداد والقمع ونشر الوعي والتآخي والحوار.

واستغرب الهجري تجاهل السلطات لمطالب الشعب وأكد ضرورة توضيح تلك المطالب للمواقع الأممية المختصة للعمل وفقًا للقرارات الدولية المعنية.

وأشار الهجري إلى أهمية التعددية السياسية ووحدة الوطن السوري، وأكد على ضرورة تشكيل توجهات وتجمعات ولجان عمل تسعى جميعها لتحقيق الحقوق وإعادة هيكلة الدولة والاقتصاد وتحقيق العيش الكريم.

كما أشار إلى تضحيات الشعب السوري في سبيل القضية الفلسطينية ودعمهم لحقوق الشعب الفلسطيني وتحرير الجولان السوري المحتل.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية