ليست المرّة الأولى … تركيا تبدأ بإرسال اولى المرتزقة التابعين للجيش الوطني الى القارة الافريقية

img
Advertisements

ليست المرّة الأولى … تركيا تبدأ بإرسال اولى المرتزقة التابعين للجيش الوطني الى القارة الافريقية

 

تشير مصادر ميدانية موثوقة إلى أن الاستخبارات التركية قد بدأت بالفعل في إرسال الدفعة الأولى من مرتزقة “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، والذي يتكون من فرقة السلطان مراد والفرقة التاسعة، من شمال سوريا إلى قارة إفريقيا.

يهدف هؤلاء المرتزقة إلى حماية قواعد تركيا العسكرية في دول مالي والنيجر وبوركينا فاسو، حيث تمت عملية النقل عبر مطارات إقليم هاتاي في تركيا في الأمس.

ووفقًا للمصادر، فإن عدد المرتزقة في الدفعة الأولى يبلغ حوالي 300 مسلح، ويتلقون راتبًا شهريًا قدره 1500 دولار أمريكي لكل مرتزق.

حيث انه من المتوقع ان يتم توزيع هؤلاء ال 300 الى الدولتين النيجر وبوركينا فاسو

ومن المتوقع والمؤكد بأن يتم إرسال دفعتين أخريتين خلال هذا الشهر، والعدد الإجمالي المستهدف هو بحدود الـ 900 مرتزق، وفقًا للمصادر المذكورة.

كل هذه الصفقات والارساليات تتم عن طريق العرّاب المدعو سامي أبو عبدو الذي يقوم بتجنيد السوريين لصالح الدولة التركية وارسالهم الى حيثما تريد.

تستند هذه الخطوة إلى استراتيجية تركيا في تعزيز قوة وحضورها العسكري في إفريقيا، وتأمين مصالحها الاستراتيجية في المنطقة وزعزعة أمن واستقرار تلك المناطق بحسب سياساتها.

حيث انهال تهدف الى حماية مصالحها واستثماراتها من الذهب واليورانيوم والنفط في النيجر وبوركينا فاسو ومالي التي كانت تحت النفوذ الفرنسي قبل أن يتم طرد الفرنسين في الانقلابات الاخيرة التي شهدتها عدة دول افريقية.

الجدير بالذكر بأنه هذه ليست المرة الأولى التي ترسل تركيا هؤلاء المرتزقة حيث أنه سبق لها أن ارسلت العديد من المرتزقة بنفس الحالة الى اذربيجان وليبيا وذلك خدمة لأطماعها الاستعمارية.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية