محكمة هامبورغ الألمانية تصدر حكمًا بالسجن على سوريين في قضية تخطيط إرهابي

img
Advertisements

محكمة هامبورغ الألمانية تصدر حكمًا بالسجن على سوريين في قضية تخطيط إرهابي

 

تصدرت أخبار المحكمة العليا في هامبورغ، ألمانيا، حيث صدر حكم بالسجن على شقيقين سوريين بعد إدانتهما بتخطيطهما لتفجير كنيسة في السويد خلال الأشهر الماضية.

ووفقاً للمحكمة، كانت الشقيقين يستعدان لتنفيذ هذه العملية الإرهابية.

وقد حكمت المحكمة بالسجن لمدة 4 سنوات و9 أشهر على المتهم الأكبر سنًا أنس كيوان، البالغ من العمر 29 عامًا، بينما حُكم على أخيه أحمد كيوان، البالغ من العمر 24 عامًا، بالسجن لمدة سنة واحدة مع وقف التنفيذ.

تم بدء التحقيق في هذه القضية بناءً على تحذير من وكالة الأمن القومي الأميركية (NSA) إلى السلطات الألمانية، بعد أن لفت الشقيقان السوريان الانتباه عندما طلبا كميات كبيرة من المواد الكيميائية التي تُستخدم في صنع المتفجرات عبر الإنترنت، مما جعل الاستخبارات الأميركية تشتبه في نواياهما.

وخلال تفتيش المنزل الذي يقيمان فيه في هامبورغ، اكتشفت السلطات الألمانية كميات كبيرة من المواد الكيميائية المستخدمة في صناعة القنابل.

وقد لعب تغيير أقوال الشقيقين دورًا بارزًا في المحاكمة، حيث غيّروا أقوالهما التي أدليا بها للشرطة وأنكروا أنهما ينتميان لتنظيم “الدولة” (داعش)، وهو ما جعل المحامي يعمل على تخفيف العقوبة المفترضة.

نتيجة لتغيير أقوالهما، لم يُحاكم الشقيقان بتهمة “الانتماء إلى تنظيم إرهابي” تحت مظلة الجرائم المنظمة، وبالتالي حصلا على عقوبة أقل مما كان متوقعًا.

تشير النيابة العامة الألمانية إلى أن الهجوم المحبط كان يهدف إلى الانتقام من حرق القرآن في السويد، وتشير السجلات الرسمية الألمانية إلى أن الشقيقين وصلا إلى ألمانيا في عام 2015، وكانا يعيشان حياة غربية بعيدة عن التطرف.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية