منح أولوية التوزيع لمخصصات التدفئة لضمان تلبية احتياجات العائلات على حساب قطاعات أخرى

img
Advertisements

منح أولوية التوزيع لمخصصات التدفئة لضمان تلبية احتياجات العائلات على حساب قطاعات أخرى

 

تواجه المناطق الشمالية والشرقية من سوريا تحديًا جديدًا في تأمين مخصصات التدفئة للسكان، حيث تعاني من تأخر في عملية التوزيع.

وتشير التقارير إلى أن هذا التأخير يعود إلى استهداف الاحتلال التركي المتكرر لمنشآت ومحطات النفط في المنطقة.

عبير خالد، الرئيسة المشتركة للإدارة العامة للمحروقات والنفط في الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، أكدت أن تركيا تعمد قصف المصافي النفطية بين الحين والآخر، مما أدى إلى تراجع الإنتاج بنسبة النصف وتعطيل عملية التوزيع.

هذا الاستهداف المستمر يؤثر بشكل سلبي على إمكانية تأمين وتوزيع وقود التدفئة للسكان المحليين.

وبناءً على ذلك، اضطرت الإدارة العامة للمحروقات لاتخاذ إجراءات طارئة للتعامل مع هذا التحدي.

حيث تم تخفيض مخصصات الوقود للقطاعات الأخرى مثل السير السياحي والصناعة، وتم منح أولوية التوزيع لمخصصات التدفئة لضمان تلبية احتياجات العائلات والمجتمعات في فصل الشتاء البارد.

وأضافت خالد أنه وبالرغم من الصعوبات، فإن الإدارة الذاتية تعمل جاهدة لتقديم الدعم اللازم للسكان المتضررين.

وحتى الآن، تم توزيع مخصصات التدفئة على نحو 78% من العائلات المستحقة، والتي بلغ عددها 862,351 عائلة في شمال وشرق سوريا.

فعلى الرغم من التحديات التي تواجهها المنطقة، يستمر العمل على تحسين عملية توزيع مخصصات التدفئة وتأمين الوقود اللازم للسكان.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية