مندوب سوريا في مجلس الأمن:نرفض إعلان البيت الأبيض تمديد ما سماه “حالة الطوارئ الوطنية فيما يتعلق بالوضع في سوريا

img
Advertisements

قال بسام صباغ مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة خلال جلسة لمجلس الأمن: أي وجود عسكري غير شرعي على الأراضي السورية هو انتهاك لميثاق الأمم المتحدة، ومخالفة للقانون الدولي ويجب أن ينتهي فوراً.

وأضاف صباغ: محاربة الإرهاب بمختلف أشكاله والقضاء عليه بشكل نهائي لا يمكن أن يتم إلا من خلال التعاون والتنسيق الكامل مع الدولة السورية.

ورفض صباغ إعلان البيت الأبيض تمديد ما سماه “حالة الطوارئ قائلا : “سورية ترفض إعلان البيت الأبيض تمديد ما سماه “حالة الطوارئ الوطنية فيما يتعلق بالوضع في سورية”، وبيان خارجية النظام التركي حول الإعلان كونهما صادرين عن طرفين ينتهكان ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”ز

بخصوص عمليات التسوية التي تجري في بعض المدن السورية قال صباغ: “التسويات والمصالحة نهج سلكته الدولة السورية لإعادة الأوضاع إلى طبيعتها في مختلف أرجاء الوطن، وصدر 21 مرسوم عفو لترسيخ المصالحات

وفي وقت سابق مدد الرئيس الاميركي جو بايدن حالة الطوارئ بشأن الوضع في سورية، في رسالة إلى الكونغرس ورئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، مبررا خطوته بمخاطر العملية العسكرية التركية المحتملة في شمال سورية

وقالت رسالة بايدن الى الكونغرس “الوضع في سورية وفيما يتعلق بها، لا سيما الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التركية لشن هجوم عسكري على شمال شرق سورية، يقوض حملة هزيمة الدولة الإسلامية في العراق وسورية، ويعرض المدنيين للخطر، ويهدد أكثر لتقويض السلام والأمن والاستقرار في المنطقة”. واعتبرت رسالة بايد أن التهديدات السابقة تشكل تهديداً غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وتعتبر واشنطن أن دعمها لـ”قسد”، يأتي في سياق الحرب على الارهاب وخاصة تنظيم داعش

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها تمديد حالة الطوارئ الخاصة بسورية، وذلك في عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بعد ان مددها سلفه دونالد ترامب مددها لمرتين، وذلك بعد إطلاق تركيا عملية “نبع السلام” ضد “قوات سوريا الديمقراطية”، على طول الحدود الشمالية لسورية.

ويحدد القانون مدة الطوارئ بعام واحد، لكنه يسمح بتجديدها سنوياً.

الكاتب علي نابلسي

علي نابلسي

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية