منظومات الدفاع الأمريكية تسقط مسيرات استهدفت قاعدتي “التنف” و”عين الأسد”

img
Advertisements

منظومات الدفاع الأمريكية تسقط مسيرات استهدفت قاعدتي “التنف” و”عين الأسد”

 

تعرضت قاعدتي التنف جنوب شرق سوريا، و”عين الأسد” في محافظة الأنبار غرب العراق، لهجوم بطائرات مسيرة ليل أمس الأحد دون أن تحدث أي إصابات.

 

أفادت مصدر أمني عراقي، اليوم الاثنين، أن “طائرة مسيرة هي الثانية من نوعها خلال ساعات، حاولت استهداف قاعدة عين الأسد التي تتواجد فيها قوات أميركية غربي العراق، وتم إسقاطها من قبل منظومة الدفاع الأميركية”، مضيفاً أنه: “تم إسقاط طائرة مسيرة أخرى حاولت استهداف قاعدة التنف العسكرية الأميركية على الحدود السورية العراقية الأردنية”.

 

وفي نفس السياق قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، ان الهجمات ضد قواتنا في سوريا والعراق غير مقبولة.

جاء ذلك في ختام اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، وقال إنه “أوضح تماماً” للسوداني، أن الهجمات ضد القوات الأميركية في #سوريا و #العراق، “والتهديدات التي مصدرها ميليشيات متحالفة مع إيران، غير مقبولة على الإطلاق”.

 

وأضاف بلينكن: “سوف نتخذ الإجراءات اللازمة من أجل حماية قواتنا”، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

 

وأكدت الخارجية الأميركية أن بلينكن حث السوداني على الوفاء بالتزامات العراق بحماية جميع المنشآت التي تستضيف أميركيين، مشدداً على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الهجمات المستمرة على الأميركيين في العراق.

 

ويشار الى ان القواعد الأمريكية في كل من سوريا والعراق، تشهد تصعيداً في حدة الهجمات التي تستهدفها، وتتهم واشنطن إيران بالتورط بشكل غير مباشر في هذه الهجمات، وتبنت معظمها فصائل عراقية او ما تسمى “المقاومة الإسلامية في العراق”.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري Vedeng

 

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية