نتيجة انتهاكات الفصائل التابعة لتركيا امرأة تفقد حياتها قهراً في عفرين

img
Advertisements

نتيجة انتهاكات الفصائل التابعة لتركيا امرأة تفقد حياتها قهراً في عفرين

 

فقدت امرأة تدعى “ملك ايبو” حياتها قهراً، بتاريخ 6 تشرين الثاني، وهي من أهالي قرية “علي كارو” بناحية بلبل بريف عفرين، التي تسيطر عليها تركيا والفصائل التابعة لها، بعد إن عجزت عن استرداد منزلها التي يستولي عليها فصيل “صقور الشمال” التابع لتركيا وخوفا من تهديد قيادي لذلك الفصيل، وذلك بحسب “شبكة نشطاء عفرين”.

هذا وتعيش المسنة الكردية “ملك ايب” بمنزل أحد اقربائها في القرية، ويستولي عناصر فصيل “صقور الشمال” على منزلها وأرضها، والذين رفضوا مراراً إخلائها دون دفع مبلغ 10 آلاف دولار، و في سياق و قبل يومين عادت و طلبت المواطنة من عناصر الفصائل إعادة منزلها و حقلها الزيتون “مصدر رزقها”، إلا إن المدعو (أسمر) المسؤول عن ما يسمى بالمكتب الاقتصادي التابع لفصيل “صقور الشمال” قام بشتمها و طردها، ومهدداً باختطافها و قتــ.ـلها إن اقتربت من المنزل مرة ثانية و نتيجة الرعب و خوف الشديد أسفر عن إصابتها بجلطة دماغية فقدت حياتها قهراً على إثرها .

 

هذا ويستمر مسلسل الانتهاكات الجيش التركي والفصائل التابعة له في عفرين وريفها وتل أبيض وسري كاني بعد سيطرتهم عليها، وممارسة مختلف أنواع وأشكال الاستغلال والترهيب وعمليات الخطف والقتل والتعذيب، بهدف التضييق على السكان الأصليين ودفعهم بالنزوح أو الهجرة بغية تغيير ديموغرافية المنطقة.

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية