وحدات مكافحة الإرهاب تلقي القبض على عنصر من التنظيم في شمال سوريا

img
Advertisements

وحدات مكافحة الإرهاب تلقي القبض على عنصر من التنظيم في شمال سوريا

 

نفّذت وحدات مكافحة الإرهابYAT التابعة لقوات سوريا الديمقراطية عملية وصفت بالدقيقة ادت لاعتقال أحد أعضاء التنظيم.

تمت العملية يوم أمس الاثنين، 20 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، في بلدة “الكرامة” بريف الرقة الشرقي، بدعم ومراقبة جوية من قبل قوات التحالف الدولي.

وتمكنت قسد من اعتقال الإرهابي المدعو “محمد محمود حمادة”.

حيث بحسب بيان المركز الاعلامي لقوات قسد فإن الإرهابي المعتقل كان قد شارك في تهريب ما يعرف بتنظيم “أشبال الخلافة” من المخيمات التي تضم آلاف العائلات التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي إلى المناطق التي تحتلها تركيا في شمال وشرق سوريا، وخاصة في مناطق سري كانيه (رأس العين) وكري سبي (تل أبيض).

وكالة صدى الواقع السوري Vedeng حصلت على نسخة من البيان والذي جاء فيه:

في إطار عمليّاتها المتواصلة ضُدَّ فلول ما تبقّى من خلايا تنظيم “داعش” الإرهابيّ، نفَّذَت وحدات مكافحة الإرهاب (YAT) التّابعة لقوّاتنا، قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، عمليّة أمنيَّة دقيقة استهدفت إلقاء القبض على أحد عناصر التَّنظيم الإرهابيّ.

جرت العمليّة، يوم أمس الإثنين، 20 نوفمبر/ تشرين الثّاني الجاري، في بلدة “الكرامة” بريف الرِّقَّة الشَّرقيّ، وبدعم ومراقبة جوّيّة من قبل قوّات التَّحالف الدّوليّ، حيث تمكَّنت وحداتنا من إلقاء القبض على الإرهابيّ المدعو “مُحمَّد محمود حمّادة”.

وكان الإرهابيّ المقبوض عليه يَنشَطُ في تهريب ما يُطلق عليه التَّنظيم الإرهابيّ “أشبال الخلافة” من المُخيَّمات التي تأوي الآلاف من عوائل تنظيم “داعش” الإرهابيّ، إلى المناطق التي تَحتلُّها تركيّا في شمال وشرق سوريّا، وخاصَّةً مناطق سري كانيه/ رأس العين وكري سبي/ تل أبيض.

وتؤكِّدُ قوّاتنا أنَّها ستواصل عمليّاتها الأمنيَّة ضُدَّ تنظيم “داعش” الإرهابيّ، حتّى تجفيف كُلّ منابعه ومصادر تمويله وتسليحه، وتحافظ على الأمن والاستقرار في مناطقنا.

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة

21 نوفمبر/ تشرين الثّاني 2023

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية