Site icon Vedeng

وزير التربية السوري يعلق على أنباء إلغاء عطلة يوم السبت خلال السنة الدراسية

Advertisements

علق وزير التربية السوري الدكتور دارم طباع على ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي اليوم  السبت عن إلغاء وزارة التربية السورية عطلة يوم #السبت للمدارس .

وأكد طباع أنها مجرد شائعات ولا صحة لها ولا يوجد أية فكرة أو دراسة في وزارة التربية السورية حول هذا الأمر.

وقال وزير التربية  دارم طباع في تصريح صحفي: لا توجد أي نية لدى الوزارة لإلغاء عطلة يوم السبت في المدارس وكل ما يتم تداوله هو مجرد شائعات، وليس هناك أي فكرة أو دراسة حول الأمر.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي اليوم أنباءً عن نية وزارة التربية السورية إلغاء عطلة يوم السبت والإكتفاء بعطلة يوم الجمعة للمدارس .

وفي وقت سابق ناقش وزير التربية السوري الدكتور دارم طباع مع المديرة الإقليمية لمنظمة اليونيسيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أديل خضر سبل تعزيز التعاون بين الجانبين، بما يخدم العملية التعليمية على محاور عدة.

وأعرب طباع عن أمله بتعزيز التعاون في مجال النهوض بقدرات الأطر التدريسية، ودعم التعلم عن بعد والافتراضي، لافتاً إلى أهمية زيادة الدعم المقدم للقطاع التربوي ولا سيما في مجال تعليم الفتيات، وتتبع قصص نجاحهن في منهاج الفئة (ب) ومنهاج التعلم الذاتي (المنهاج التمكيني).

وأشار طباع إلى وجود مدارس افتراضية خاصة يمكن لطلابها إجراء الامتحانات في أي بلد من أنحاء العالم، في حال الالتزام بشروط إجراء الامتحانات العامة المطبقة في سورية.

بدورها نوهت خضر بدور وزارة التربية في تسهيل وتعزيز التعاون بين الجانبين، مشيرة إلى الخطوات الناجحة التي تم إنجازها في مجال تطوير منهاج الفئة (ب).

حضر اللقاء ممثل المنظمة في سورية بوفيكتور نيولاند، ونائبته الدكتورة غادة كجه جي، ورئيس قسم التعليم بالمنظمة فريدريك أفولتر، ومدير التخطيط والتعاون الدولي بالوزارة غسان شغري.

كما وكشف وزير التربية دارم طباع لنظيره الإماراتي أحمد بلهول الفلاسي عن إمكانية تأمين مدرسين للغة العربية بهدف دعم التدريس في دولة الإمارات وتبادل الخبرات في مجال تكنولوجيا المعلومات بين البلدين.

وذكر تلفزيون الخبر السوري أن وزير التربية دارم طباع اقترح إنشاء مدرسة مشتركة سورية إماراتية في سوريا، تكون نموذجاً للتعاون العربي العربي.

وأكد طباع أنه من الممكن أن يدرس في المدرسة المشتركة طلاباً من سوريا والإمارات، إضافةً لإمكانية استخدام أحد مجمعات التربية في ريف دمشق ليكون كالمدارس الدولية الأخرى العاملة في سوريا.

كما قدم وزير التربية السورية دعوة لنظيره الإماراتي لزيارة سوريا، متحدثاً عن إمكانية تبادل المعلمين والطلاب والفرق الفنية والرياضية بين البلدين.

وجاء ذلك في لقاء جمع الوزير طباع مع نظيره الإماراتي على هامش قمة تحويل التعليم التي اختتمت في نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية منذ أيام قليلة.

وجاء كلام وزير التربية السوري في وقت تشهد فيه البلاد هجرة للكوادر العلمية المتخصصة منهم المدرسين إلى دول عربية وأوروبية وتزامناً مع إعادة وزارة التربية افتتاح معاهد إعداد المدرسين اعتباراً هذا العام بهدف سد شواغر المدرسين في المدارس بكافة المناطق السورية

 

Exit mobile version