وزير الداخلية التركي يصل إلى مدينة الراعي بريف حلب

img
Advertisements

وصل وزير الداخلية التركية سليمان صويلو إلى مناطق ريف حلب الشرقي والخاضعة لسيطرة الفصائل التابعة لمايسمى بالجيش الوطني  الموالي لتركيا .

حيث أفادت مصادر محلية أن وزير الداخلية التركي” سليمان صويلو” تفقد المؤسسات التابعة لتركيا في مدينة الراعي بريف حلب.

وفي سياق اخر تنفيذاً لخطط تركيا وهيئة تحـ.ـرير الشام (جبهة النصـ.ـرة سابقاً) بدأت “حركة التحرير والبناء”، التي تضم فصائل “أحرار الشرقية، وجيش الشرقية، والفرقة 20، وصقور الشام” بحل نفسها.

وأعاد الفيلق الثاني في ما يسمى بـ”الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، فرقتي “السلطان سليمان شاه” و”الحمزة” إلى صفوفه، بعد فصلهما منذ أكثر من عام.

ونقل موقع إخباري اليوم الأحد، عن مصدر عسكري (لم يسمه)، أن إعادة ضم الفرقتين جاءت بأوامر من أنقرة، في إطار إعادة هيكلة ما يسمى بـ”الجيش الوطني” وحل كافة الفصائل الرافضة لتقاربها مع دمشق، وذلك بعد تعيين فهيم عيسى قائداً عاماً للفيلق الثاني بدلاً من العقيد أحمد العثمان.

وأضاف المصدر أن “حركة التحرير والبناء”، التي تضم فصائل “أحرار الشرقية، وجيش الشرقية، والفرقة 20، وصقور الشام”، بدأت حل نفسها، تنفيذاً لاتفاق توصل إليه قادة الفصائل خلال اجتماع عقد في 2 من الشهر الحالي بولاية “غازي عنتاب” التركية، وأشرفت عليه أنقرة.

وأشار المصدر إلى أن “التحرير والبناء” بدأت تسليم السجناء لديها، وحل الجهاز الأمني التابع لها في ناحية راجو بريف مدينة عفرين، إضافة إلى تسليم حواجزها للشرطة العسكرية.

الكاتب علي نابلسي

علي نابلسي

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية