وفاة 6 أشخاص وارتفاع عدد الإصابات بمرض الكوليرا في شمال غرب سوريا

img
Advertisements

ارتفعت محصلة الإصابات بمرض الكوليرا في شمال وغرب سوريا حيث مناطق سيطرى تركيا وفصائلها إلى 247 إصابة و وفاة 6 أشخاص .

حيث قال الدفاع المدني السوري ” الخوذ البيضاء ” على حسابها الرسمي :”ارتفاع عدد الإصابات بمرض #الكوليرا في شمال غربي #سوريا إلى  247 حالة مثبتة، والوفيات إلى 6″.

وأضاف :” وخلال الأسبوعين الماضيين معظم الحالات التي استجابت لها فرقنا من الأطفال  تحيث نقلتهم إلى المشافي المختصة لإجراء الفحوصات اللازمة”.

وحذر الدفاع المدني السوري من التفشي المتسارع للمرض  على حياة السكان بسبب ضعف البنية التحتية وإنهاك القطاع الطبي وفقدان مقومات الحياة.

ولم يعد وصول مرض “الكوليرا” إلى مخيمات شمال غرب سوريا “أمرا متوقعا” بل بات “حقيقة”، وفق أطباء وعاملين في المجال الإنساني، بعد تسجيل 3 إصابات في منطقة كفرلوسين بريف محافظة إدلب، فيما يتم إجراء اختبارات لعشرات الحالات المشتبه بها.

ورغم أن فاشية المرض باتت موجودة في معظم المناطق والمحافظات السورية، وخاصة في شرق البلاد، إلا أن تسللها للمخيمات قد يسفر عن “وضع كارثي”، لاعتبارات تتعلق بهشاشة القطاع الطبي فيها من جهة، ولفقدانها البنى التحتية من مصادر مياه آمنة وشبكات صرف صحي، من جهة أخرى.

ووفق بيان نشره فريق “منسقو الاستجابة في الشمال السوري” أعلن أن “مخيمات الشمال السوري دخلت مرحلة الخطر، بشكل كبير، بعد تسجيل الإصابات”.

وحذر مدير الفريق الإنساني، محمد حلّاج من توسعها بشكل كبير، و”عدم القدرة على السيطرة على الانتشار”، بسبب “ضعف الإمكانيات اللازمة لمواجهة المرض”، مشيرا إلى أنهم أطلقوا سابقا نداء لتمويل عاجل للمخيمات في قطاع المياه والإصحاح، وذلك لاحتواء الكوليرا قبل تحول المخيمات إلى “بؤرة انتشار للمرض”.

 

الكاتب علي نابلسي

علي نابلسي

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية