وفد من الإدارة الذاتية السورية في مؤتمر حزب العمال البريطاني ومطالب بوضع حدّ للانتهاكات التركية

img
Advertisements

وفد من الإدارة الذاتية السورية في مؤتمر حزب العمال البريطاني ومطالب بوضع حدّ للانتهاكات التركية

 

عندما يتعلق الأمر بالقضية الكردية والتحديات التي تواجهها في سوريا، فإن المناقشات والندوات تلعب دورًا هامًا

في نشر الوعي والتوعية بالقضية.

وفي هذا السياق، شارك وفد من الإدارة الذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية في مؤتمر حزب العمال البريطاني

الذي عُقد في مدينة ليفربول.

حيث تم عقد ندوة بعنوان “القضية الكردية وتركيا بعد الانتخابات الرئاسية” على هامش المؤتمر، وشارك فيها عدد

من الشخصيات المهمة مثل عبد الكريم عمر ممثل الإدارة الذاتية في أوروبا، ولويد راسل مويل عضو البرلمان عن

حزب العمال البريطاني، وجون فينوكين عضو البرلمان عن حزب “شين فين” الإيرلندي الشمالي، وجنكيز تشاندار

عضو البرلمان عن حزب اليسار الأخضر التركي، والسيدة نوران عضو حزب الشعوب الديمقراطي.

خلال الندوة، قدم عبد الكريم عمر نبذة عن الإدارة الذاتية والمناطق الشمالية والشرقية في سوريا، وأكد أن

الإدارة الذاتية تدير مناطق واسعة تقرب من ثلث مساحة سوريا وتضم حوالي خمسة ملايين شخص.

وذكر بأن الإدارة الذاتية تأسست في عام 2014 بمشاركة جميع مكونات المنطقة، وتضمن حقوق الدين والمعتقد

وحرية المشاركة الفاعلة للمرأة في جميع جوانب الحياة وعملية صنع القرار.

وأعرب عبد الكريم عن رؤية الإدارة الذاتية للحل السياسي في سوريا، حيث يهدفون إلى بناء نظام لا مركزي

يحترم الديمقراطية والتعددية ويحقق حقوق جميع المواطنين بموجب دستور مدني جديد.

كما أشار إلى الجهود الحثيثة التي تبذلها الإدارة الذاتية في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي، ورغم الانتصارات

المحققة، لا يزال التنظيم يشكل تهديدًا من خلال خلاياه النائمة وأيديولوجيته المتطرفة.

من جانبهم، قدم المشاركون في الندوة آراءهم وتحليلاتهم حول الوضع الكردي في تركيا وتأثير الانتخابات

الرئاسية على المشهد السياسي.

ودعا عمر حزب العمال البريطاني إلى دعم الإدارة الذاتية سياسياً، وعسكرياً في حربها التي تخوضها ضد

الإرهاب، ووضع حدّ للانتهاكات الممارسة بحق مواطني شمال وشرق سوريا”.

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية