Site icon Vedeng

يسمى بفرع فلسطين ..شاب يفقد حياته تحت التعذيب في سجن الشرطة العسكرية التابعة لتركيا بمدينة كري سبي “تل أبيض”

Advertisements

فقد الشاب عزيز محمود المصطفى حياته تحت التعذيب في سجون الفصائل الموالية لتركيا  بمدينة كري سبي”تل أبيض” .

وذكرت مصادر محلية أن عزيز محمود المصطفى ينحدر من مدينة  معدان وهو نازح  في مدينة  كري سبي “تل ابيض” وكانت دوريات الشرطة العسكرية التابعة لتركيا قد اعتقلته مع  شقيقه مصطفى في حارة الليل قبل قرابة خمسة أشهر وصادرت الهواتف من جميع أفراد العائلة ضمن سلسلة اعتقالات طالت 5 أشخاص في المدينة حينها.

و أكدت المصادر المحلية بأن الشاب عزيز تعرض للتعذيب وجراء ذلك تفسخت يديه واكتافه مما أدى الى وفاتهه وتم دفنه داخل سجن الشرطة العسكري بالفني الخلفي لمبنى سجن الشرطة العسكرية حيث يوجد مقبرة لمن قتل تحت التعذيب وعدد الذين قتلوا الى الآن خمسة اشخاص ..

واشارت المصادر إلى ان عزيز ومصطفى اخوة توائم و كانوا يعملون في مشفى مدينة تل أبيض ولم ينتسبوا إلى أي فصيل إلا ببداية الازمة السورية  .

وأقدمت الاستخبارات التركية وعناصر فصيل ما يسمى  السلطان مراد على خطف خمسة أشخاص كرد من بينهم مسن  ينحدرون من قرية  قوطا بناحية بلبله في ريف عفرين

حيث أفادت مصادر محلية أن  الاستخبارات التركية وعناصر فصيل ما يسمى “السلطان مراد قاموا بخطف خمسة أشخاص كرد من بينهم مسن  ينحدرون من قرية  قوطا بناحية بلبله في ريف عفرين

وذكرت المصادر أن المختطفون هم كل من :

أحمد رشيد مصطفى”75″عاما

أصلان شعبان سيدو

حمزة مصطفى مصطفى

عبد القادر شعبان سيدو

مصطفى منان سيدو

وأعتدت عناصر مرتزقة “أحرار الشرقية” بالضرب المبرح على مسن كردي بسبب مطالبتهم الخروج من أرضه ومنعهم من سرقة محصول الزيتون

أفادت شبكة نشطاء عفرين نقلا عن مصادرها أنه بتاريخ صباح يوم الجمعة 23-9-2022 أقدمت مرتزقة “أحرار الشرقية” التابعة للاحتلال التركي على الأعتداء بالضرب المبرح على مسن كردي من أهالي ناحية #جندريسه/جنديرس بعدما رفض تواجدهم بين حقول زيتونه في ساعات الصباح الباكر وهم يقومون بسرقة محصول زيتونه والمواطن المسن يدعى :

“عبدو مراد أحمد” 75″ عاما.

وأضافت المصادر وبعد أن رفض المسن الكردي تواجدهم بين أراضيه ومطالبتهم بالخروج أعتدوا عليه بشكل مبرح ووحشي مما أدى إلى وقوع إصابات بليغة في جسده،حيث نقل على أثره إلى إحدى مشافي مدينة عفرين المحتلة لتلقي العلاج المناسب، علما أن حالته الصحية غير مستقرة.

على وقع الانتهاكات المتواصلة من قِبل الفصائل الموالية لتركيا في عفرين، ومع اقتراب بدء جني موسم الزيتون، أفاد المرصد السوري لحقوق بأن فصيل لواء صقور الشمال بقيادة المدعو “ح، خ” والمسيطر على حوالي 10 قرى في ناحية بلبل، بريف عفرين شمال غربي حلب، فرض إتاوات كبيرة على الفلاحين مع اقتراب موسم جني محصول الزيتون، حيث فرضت إتاوات بنسبة تقدر بـ20 بالمئة على المحصول من زيت الزيتون لكل فلاح، وعين الفصيل مندوبين له في المعاصر لتحصيل الإتاوة بشكل مباشر من الفلاحين.

وفي سياق متصل، أكد المرصد السوري فرض فصيل السلطان مراد بقيادة “أبو وليد العزة” إتاوات على الفلاحين ضمن مناطق سيطرته في ناحية بلبل، بنسبة تقدر بنحو 15 بالمئة من زيت الزيتون على كل فلاح ونسبة تقدر بنحو 25 على أصحاب المعاصر، بالإضافة إلى إلزام الفلاحين على تشغيل عمال فقط عبر مندوبين من الفصيل وعدم جلب أي عامل من خارج مناطق سيطرته تحت طائلة المسؤولية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق خلال شهر آب الفائت فرض فصائل “الجيش الوطني “9 عمليات “فرض إتاوة”، 5 منها مقابل إطلاق سراح معتقلين، و4 حالات كانت على مزارعين ومتعهدي بناء للسماح لهم بتشييد الأبنية السكنية مقبل إتاوات تراوحت ما بين ألف إلى 3 آلاف دولار.

وفي وقت سابق أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية التابعة لتركيا اعتقلت خلال الأيام الفائتة مواطنين اثنين من أبناء ناحيتي شيخ الحديد وجنديرس بريف عفرين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة وذلك بغية تحصيل فدى مالية منهم.

 

Exit mobile version