img
Advertisements

اجتماع موسع لقسد مع شيوخ ووجهاء قبيلة العكيدات وممثلي التحالف الدولي

 

عقدت قوات سوريا الديمقراطية، أمس الثلاثاء 28/11 تشرين الثاني، اجتمعاً موسعاً ضم شيوخ ووجهاء قبيلة العكيدات وممثلي قوات التحالف الدولي في ديرالزور.

 

تناول الاجتماع الأحداث التي شهدتها وتشهدها منطقة ديرالزور، حيث تتهم قسد مجموعات مسلحة مدعومة من الحكومة السورية وإيران، بشن هجمات بين الحين والآخر على مناطق ريف ديرالزور، لزعزعة أمن واستقرار المنطقة وبث الفتنة وإحداث شرخ بين مكونات المنطقة تحت شعارات ومسميات طائفية.

حيث أكّد الشيوخ في الاجتماع أن من يمثل أبناء القبائل ويحق له تقرير مصيرهم وحقوقهم هم شيوخها ووجهاؤها المتواجدين ضمن عشائرهم، والأشخاص الخارجين الذين يريدون زجهم في معارك لا تحقق سوى غايات شخصية لا يمثل قبائل وعشائر المنطقة.

وأوضح الشيوخ والوجهاء أن عشائر المنطقة متمسكة بمشروع الإدارة الذاتية وأن أبناء العشائر منخرطون ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية، وأن قوات سوريا الديمقراطية تمثل جميع مكونات المنطقة، مطالبين التحالف الدولي الى الدّوليّ بزيادة دعمها لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، للتصدّي للمجموعات التّابعة للحكومة السورية وإيران، التي تسعى لنشر الفوضى والبلبلة في المنطقة.

وجاء في نص البيان الذي أطلعت عليه وكالة صدى الواقع السوري ما يلي:

 

عقدت قيادة قوّات سوريّا الديمقراطيّة، اليوم الثُّلاثاء، اجتماعاً موسَّعاً مع ممثّلي التَّحالف الدّوليّ وشيوخ ووجهاء قبيلة “العكيدات” في دير الزور.

وتداول المجتمعون الأحداث التي شهدتها منطقة دير الزور، ومحاولات بَثِّ الفتن بين مكوّنات المنطقة تحت مُسمَّيات مختلفة وشعارات طائفيّة. وأوضح الشيوخ والوجهاء المجتمعون أنَّ عشائر المنطقة متمسِّكة بمشروع الإدارة الذّاتيّة، مؤكِّدين أنَّ أبناء القبائل والعشائر منخرطون ضمن صفوف قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، مشيرين إلى أنَّ من يدَّعي تمثيل القبائل من خارج مناطق شمال وشرق سوريّا، إنَّما يسعى لنشر الفتن والطائفيّة بين مكوّنات المجتمع المُتعايش منذ مئات السِّنين.

وأشار الشّيوخ إلى أنَّ من يَحُقُّ له تقرير مصير وحقوق أبناء القبائل والعشائر هم شيوخها ووجهاؤها المتواجدين ضمن عشائرهم، مشدِّدين أنَّ كُلَّ شخص خارج المنطقة يحاول الزَجَّ بأبناء القبائل في معارك لا تحقِّقُ سوى غاياته الشَّخصيّة لا يُمثِّل قبائل وعشائر المنطقة.

وأكَّدَ الوجهاء والشّيوخ أنَّ قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة تُمثِّلُ جميع مكوّنات المنطقة، وطالب شيوخ العشائر التَّحالف الدّوليّ بزيادة دعمها لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة للتصدّي للمجموعات التّابعة للنِّظام السُّوريّ التي تسعى لنشر الفوضى والبلبلة في المنطقة، وجدَّدوا رفضهم لأيّ محاولة للتدخّل في المنطقة ومحاولة تخريب استقرارها وضرب السِّلم الأهلي الذي تعيشه.

 

 

لمتابعة أهم الأخبار السورية 👇

وكالة صدى الواقع السوري vedeng

 

الكاتب vedeng editor

vedeng editor

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: شارك الخبر لديك , حقوق النشر محفوظة لوكالة فدنك الخبرية